الاحتلال ومستوطنوه يعتدون على وفد تضامني بريطاني بالخليل

الاحتلال ومستوطنوه يعتدون على وفد تضامني بريطاني بالخليل

اعتدى جيش الاحتلال والمستوطنين الأحد على وفد بريطاني جاء للتضامن مع الشعب الفلسطيني في الذكرى المئوية لـ”وعد بلفور” الذي يصادف الثاني من نوفمبر.
ومنع جنود الاحتلال الوفد من الوصول إلى شارع الشهداء والمناطق المغلقة، واعتدى المستوطنون على بعض المشاركين.
وحضر الوفد سيرًا على الأقدام من بريطانيا إلى القدس، وجرى استقباله من مؤسسات وفعاليات الخليل على رأسهم محافظ الخليل وغرفة تجارة وصناعة الخليل وتجمع شباب ضد الاستيطان وهيئة الجدار والاستيطان والحملة الوطنية لرفع الاغلاق عن قلب الخليل.
ونظّم تجمع شباب ضد الاستيطان والتنسيق مع فعاليات محافظة الخليل الرسمية والشعبية مراسم استقبال للوفد الذي سار باتجاه شارع عثمان بن عفان بالقرب من مستوطنة (كريات أربع) متجها نحو شارع الشهداء والبلدة القديمة، ولكن المستوطنين والجيش منعوا المتضامنين والمواطنين من مواصلة الجولة.
كما اعتدى المستوطنون على مساعد محافظ محافظة الخليل نضال الجعبري واحتجز الجنود مستشار محافظ الخليل مهدي مرعب لعدة ساعات بطلب من المستوطنين، وطرد المستوطنون النشطاء والمتضامنين.
وكان الوفد البريطاني وصل فلسطين سيرا على الأقدام منذ (135) يومًا من بريطانيا إلى القدس المحتلة، تنديداً بوعد بلفور في ذكراه المئوية ورسالة إلى حكومة بلادهم وإلى المجتمع الدولي بضرورة التدخل الجاد لإنهاء الاحتلال.
ويتكون الوفد مكون من (60) متضامنًا ساروا من لندن عبر فرنسا ثم سويسرا، مروراً بإيطاليا واليونان وتركيا، ثم في الطائرة إلى عمان، وأكملوا المشي باتجاه معبر الكرامة في مدينة أريحا حتى وصلوا مدينة القدس المحتلة.