إطلاق قذيفتين من قطاع غزة باتجاه تل أبيب

إطلاق قذيفتين من قطاع غزة باتجاه تل أبيب

أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم، الخميس، أنه رصد إطلاق قذيفتين من قطاع غزة المحاصر، مشددا على أن منظومة “القبة الحديدية” في منطقة تل أبيب اعترضت إحدى القذيفتين، في حين قال إن القذيفة الأخرى سقطت في منطقة مفتوحة.

ودوت صافرات الإنذار، مساء اليوم، في مدينة تل أبيب والمناطق المحيطة، وذلك لأول مرة منذ العدوان الإسرائيلي على غزة صيف العام 2014، وسط تقارير عن سماع دوي انفجارات.

وتم التبليغ عن سماع دوي انفجارات في تل أبيب وغفعتاييم وحولون وهود هشارون، بحسب القناة 12 الإسرائيلية.

وفقًا للمعلومات أوردتها القناة، فإنه تم إطلاق قذيفتين من قطاع غزة، وأن منظومة “القبة الحديدية”، اعترضت واحدة في حين سقطت الأخرى في منطقة مفتوحة.

ولم تتلق مراكز الشرطة في تل أبيب والمناطق المحيطة، أي معلومات حول أحداث استثنائية بما في ذلك سقوط قذائف أو شظايا جراء اعتراضها.

هذا ويعقد وزير الحكومة الإسرائيلية ووزير الأمن، بنيامين نتنياهو، مشاورات أمنية حول هذا الشأن في مقر وزارة الأمن (الكرياه) في تل أبيب.

هذا وأصدر رئيس بلدية تل أبيب، رون حولدائي، أوامر بفتح كافة الملاجئ داخل المدينة، كما تم فتح الملاجئ في مدينة ريشون لتسيون.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن عن نشر منظومة “القبة الحديدية” في محيط تل أبيب؛ بسبب التوتر شمالي وجنوبي البلاد، نهاية كانون الثاني/ يناير الماضي، في ظل تخوفات الأجهزة الأمنية من احتمالات إطلاق الصواريخ من قطاع غزة المحاصر، جراء ما وصفته بـ”ضغوطات” إيرانية على حركة الجهاد الإسلامي.