أخبار عاجلةعرب ودولي

قضيته تقترب من النهاية.. أسانج يقر بالذنب ويغادر بريطانيا

قال موقع ويكيليكس إن مؤسسه جوليان أسانج خرج من سجن بريطاني أمس الاثنين وغادر المملكة المتحدة جوا، عقب إظهار وثائق محكمة أن أسانج “يعتزم الإقرار الذنب بانتهاك قانون التجسس الأميركي”، في إطار اتفاق سيسمح له بالعودة إلى وطنه أستراليا.

وقال موقع ويكيليكس إن أسانج، البالغ 52 عاما، خرج صباح أمس من سجن “بيلمارش”، وأخلى القضاء البريطاني سبيله عصرا في مطار “ستانستد” في العاصمة لندن حيث استقل طائرة مغادرا المملكة المتحدة.

ووفقا لوثائق قضائية نُشرت مساء أمس الاثنين، أبرم أسانج اتفاقا مع القضاء الأميركي يقضي باعترافه بذنبه بالتهم الموجهة إليه في قضية فضح أسرار عسكرية وذلك مقابل إطلاق سراحه، لينتهي بذلك مسلسل قانوني استمر 14 عاما.

وقضى أسانج -الذي يُلاحق بتهمة نشر مئات الآلاف من الوثائق السرية الأميركية- السنوات الخمس الأخيرة في سجن بريطاني مشدد الحراسة.

وحسب الوثائق القضائية، سيعترف أسانج بذنبه بتهمة “التآمر للحصول على معلومات سرية تتعلق بالدفاع الوطني والكشف عنها”، وذلك لدى مثوله غدا الأربعاء أمام محكمة فدرالية أميركية في جزر ماريانا، الواقعة في المحيط الهادي والتابعة للولايات المتحدة.

وبموجب الاتفاق سيُحكم على أسانج بالسجن لمدة 62 شهرا، وبالنظر إلى أنه قضى هذه المدة قيد الحبس الاحتياطي في لندن فسيتمكن من استعادة حريته في الحال والعودة إلى وطنه أستراليا. وبعيد دقائق على نشر هذه الوثائق القضائية، أعلن موقع ويكيليكس أن”جوليان أسانج حر”.

وسارعت أستراليا إلى الترحيب بتلك الخطوة، وقال متحدث باسم الحكومة الأسترالية إن رئيس الوزراء أنتوني ألبانيز “كان واضحا.. لقد قال إن قضية أسانج طال أمدها لفترة طويلة جدا وليس هناك ما يمكن كسبه من استمرار سجنه”. مضيفا أن الحكومة الأسترالية تقدم المساعدة القنصلية لمواطنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى