أخبار رئيسيةشؤون إسرائيليةومضات

انتقادات إسرائيلية وتفاصيل جديدة تتكشف بشأن عملية القسام برفح

قال موقع والا الإسرائيلي، إن هناك انتقادات واسعة في صفوف ضباط قوات الاحتياط ضد القيادة السياسية بعد مقتل 8 جنود في رفح جنوبي قطاع غزة في كمين لكتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

يأتي ذلك في حين كشفت وسائل إعلام ومصادر إسرائيلية عن تفاصيل جديدة بشأن الكمين، الذي أكدت القسام إنه تمثل في عملية مركّبة ضد آليات لجيش الاحتلال، بينها ناقلة جند، كانت متوغلة في الحي السعودي بتل السلطان غرب مدينة رفح وفُجرت في حقل ألغام.

وأضاف الموقع الإسرائيلي أن هناك شعورا بعد العملية بين ضباط في الاحتياط بأنه لا يوجد هدف واضح لعديد من المهام في قطاع غزة، وأن نمط عملية رفح برمتها يسير بشكل “غير مكتمل”، وكان يجب أن تتم بشكل أسرع.

كما نقل عن ضابط إسرائيلي قوله إن العمليات في رفح باتت في قلب الانتقادات في الميدان، وكان يجب تنفيذها بطريقة مختلفة.

حرب عصابات
من ناحية أخرى، قالت القناة الـ12 الإسرائيلية إنه كان لدى الجيش الإسرائيلي كثير من الوقت ليستعد لمنع وقوع حوادث مثل استهداف ناقلة الجند في رفح.

وأضافت أن هناك عديدا من الأسئلة بشأن ما حدث لناقلة الجند، ولا شك في أن الجيش سيحقق في الأمر، مشيرة إلى أنه لا تزال هناك قوات تخوض “حرب عصابات” في غزة وهي قادرة على إلحاق الأذى بالجيش، وفق تعبيرها.

كما كشفت القناة الـ13 الإسرائيلية عن أن الجيش لم ينجح على مدار ساعتين في تنفيذ أي عملية لإنقاذ الجنود في ناقلة الجند.

وأشارت إلى أن انفجار الناقلة جاء في أثناء عملية للجيش استهدفت 50 مقاتلا فلسطينيا في حي تل السلطان.

بدورها، قالت صحيفة نيويورك تايمز -نقلا عن مسؤولين عسكريين إسرائيليين- إن شدة انفجار ناقلة الجند جعلت التعرف على جثث الجنود أمرا صعبا.

عملية مركّبة
وكانت كتائب القسام قد أعلنت في وقت سابق السبت أن مقاتليها تمكنوا من قتل مجموعة من الجنود الإسرائيليين في كمين تمثل في عملية مركبة ضد آليات جيش الاحتلال المتوغلة في الحي السعودي برفح.

وأوضحت القسام أنها استهدفت جرافة من نوع “دي 9” بقذيفة “الياسين 105” في الحي السعودي وأوقعت طاقمها بين قتيل وجريح، وفور وصول قوة إنقاذ استهدفت ناقلة جند من نوع “نمر” بقذيفة الياسين 105، مما أدى إلى تدميرها ومقتل جميع أفرادها.

ولم يذكر الجيش الإسرائيلي تفاصيل بشأن مكان مقتل جنوده جنوبي القطاع، لكن حسابات إسرائيلية عدة على منصات التواصل الاجتماعي قالت إنه “في حوالي الساعة الخامسة فجرا بالتوقيت المحلي، تم إطلاق صاروخ مضاد على مدرعة بها 8 جنود وضباط، فانفجرت على الفور واشتعلت النيران بشكل كامل في جميع الجنود بداخلها، وقتل الثمانية على الفور واحترقوا داخل المركبة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى