باقة الغربية: وفاة الحاج فريد زعل أبو مخ من الرعيل الأول في مسيرة العمل الإسلامي

باقة الغربية: وفاة الحاج فريد زعل أبو مخ من الرعيل الأول في مسيرة العمل الإسلامي

توفي اليوم الجمعة، في مدينة باقة الغربية، الحاج فريد إبراهيم زعل أبو مخ، من أبناء الرعيل الأول في العمل الإسلامي والصحوة الإسلامية، وسيشع جثمانه بعد الصلاة عليه الساعة الثالثة بعد ظهر اليوم.
ونعى عدد من أهالي باقة الغربية المرحوم فريد أبو مخ وأثنوا عليه قائلين: “هو رجل من خيرة الرجال كان مفخرة لهذه البلدة الوادعة ومن قادتها ومن رجالها كانت له مواقف مشرفه يشهد له القاصي والداني لها”.
وأضافوا: نسأل الله تعالى أن يغفر له ويرحمه ويكرم نزله ويوسع مدخله وينقيه من الذنوب والخطابا وأن يرزق ذويه الصبر والسلوان، إنا لله وإنا اليه راجعون”.
يشار إلى أن المرحوم الحاج فريد زعل أبو مخ من الرعيل الأول في الحركة الإسلامية في البلاد. وفي مطلع سنوات الثمانين من القرن الماضي سُجن أبو مخ لعدة سنوات على خلفية ما كان يعرف بقضية أسرة الجهاد مع عدد من رفاقه.
هذا ونعاه الشيخ خيري إسكندر من أبناء المشروع الإسلامي وعضو في لجن الإصلاح القطرية قائلاً: “رحم الله أبا عزام الرجل القائد الداعية زعيم الرعيل الأول في الحركة الإسلامية الذي أطلق شرارة الدعوة الأولى في باقة الغربية وعمل على نشرها في كل ربوع هذه البلاد، ابو عزام سيبقى التاريخ يذكر اسمه قائداً فذاً وزعيماً متفانياً وداعيةً متمرساً لا كلَّ ولا ملَّ حتى أقعده المرض وهو في قمة العطاء والتضحية”.
وأضاف: “نعزي أنفسنا ونعزي أبناء المشروع الإسلامي والاصلاحي ونعزي أهله، أبناءه وإخوانه وكل عائلته بل كل أهل بلده فهو ابن باقة كلها التي فقدت اليوم علماً ورمزاً من رموزها، رحم الله أبا عزام قائداً ومصلحاً سياسياً صادقاً ومخلصاً.
ونعت بلدية باقة الغربية، في منشور على صفحتها الرسمية بموقع “فيسبوك”، الراحل أبو عزام، وجاء في منشور البلدية: “ودّعت مدينتنا باقة الغربيّة ظهر اليوم الجمعة مناضلًا كبيرًا، الشخصيّة الفلسطينيّة الإسلاميّة الوطنيّة القياديّة، من دفع ثمن مواقفه الشامخة ورسوخه على قيمه ومبادئه سنين خلف القضبان، الحاج فريد إبراهيم أبو مخ، ملح الأرض ومحبّها”.
وأضافت البلدية أنه “كان أبو عزّام من أوائل وأهم وأشهر وأبرز الناشطين السياسيّين في باقة الغربيّة والكل الفلسطيني، كان شريكًا في النضال السياسي، ونضال الأرض والمسكن. ترك أبو عزّام خلفه سيرة عطرة وسجلًا حافلًا يخلّد ذكراه”.
ويذكر أن الشيخ رائد صلاح زار المرحوم الحاج فريد أبو مخ في بيته مع وفد ضم الشيخ هاشم عبد الرحمن والأستاذ توفيق محمد وآخرين قبل اعتقاله عام 2017 بفترة قصيرة.