منتدى الفكر والدراسات الاستراتيجية وبتوقيع من 130 شخصية عالمية: نطالب بالاستمرار في حملات التضامن مع الشيخ رائد صلاح

منتدى الفكر والدراسات الاستراتيجية وبتوقيع من 130 شخصية عالمية: نطالب بالاستمرار في حملات التضامن مع الشيخ رائد صلاح

طالب منتدى الفكر والدراسات الاستراتيجية، في بيان وقع عليه 130 شخصية سياسية وفكرية عربية وإسلامية، الاستمرار في حملات التضامن مع الشيخ رائد صلاح، والمدافعين عن الحق الفلسطيني والعربي والإسلامي في حماية القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك.
وجاء في بيان منتدى الفكر والدراسات الاستراتيجية ما يلي:
أصدرت محكمة الصلح الإسرائيلية في حيفا، اليوم الإثنين 10 / 2 / 2020، حكماً جائراً بفرض عقوبة السجن لمدّة 28 شهراً على الشيخ “رائد صلاح”، وذلك بتهمة بـ “التحريض على العنف والإرهاب ودعم منظمة محظورة”.
وقد تابع منتدى الفكر والدراسات الاستراتيجية إجراءات المحكمة ومداولاتها، وما صرّح به فريق الدفاع من “أنّ محاكمة الشيخ صلاح كانت محاكمة جائرة، إذ أنّها انتهكت القواعد الأساسية للتقاضي ومعايير العدالة والنزاهة والحياد، وقد أساءت عبر حُكمها للعقيدة الإسلامية والقرآن الكريم والسُّنّة النبوية”.
كما أكد لنا فريق الدفاع عن الشيخ رائد صلاح، أنه قد ثبت بالدليل القاطع أن الاحتلال الصهيوني استخدم القضاء والمحكمة كاِحدى أدوات الحرب القومية والدينية ضمن ممارساتها ضدّ الوجود العربي والفلسطيني، وكذلك ضد العقيدة الإسلامية ومبادئها وقِيَمِها، وعبر تشويه المفاهيم الدينية الإسلامية التي تتعلق بالأساس بالمسجد الأقصى المبارك، وكذلك تشويه المفاهيم التي تشترك فيها الإنسانية جمعاء والتي تتعلق بالشجاعة والإقدام، ومقاومة الظلم ونُصرة المظلوم، والتي صبغت فيه قرارها بصبغة العنف والإرهاب.
وفي هذا الصدد والمنعطف القانوني الخطير، وفي ظل أجواء إجراءات أحادية وتعسفية اتجاه قضية القدس والمسجد الأقصى المبارك والمرابطين فيه، وذلك بعد قرارات الإدارة الأمريكية بما يتعلق بمصير المدينة المقدسة وما أُعلن من خطوات خطة السلام الأمريكية وما يُسمّى بصفقة القرن، والتي هي مرفوضة فلسطينياً وعربياً وإسلامياً ودوليّاً، ليؤكدّ منتدى الفكر والدراسات الاستراتيجية:

1- أن مثل هذه القرارات التي تستهدف المجتمع العربي في الداخل الفلسطيني المحتل برمته، تنتهك انتهاكاً صارخاً لأُسس النّظم الديموقراطية واحترام الحرّيات الخاصّة والعامة، وفي مقدّمتها حرّية المعتقد والعمل السياسي وحرّية التعبير عن الرأي، ومخالفة صريحة لما نصّت عليه المادة 42 من لائحة لاهاي لعام 1907م، والمادة الثانية من اتفاقيات جنيف الأربع لعام 1949م من مبادئ تحتكم لها سلطات الاحتلال، ومنها: ” أن يحصل الأشخاص المتهمون بفعل إجرامي على إجراءات تحترم الضمانات القضائية المعترف بها دوليًا”، وهو ما لم يتم مع الشيخ رائد صلاح ومحاكمته.
2- أن هذا القرار هو محاولة جديدة من محاولات سلطات الاحتلال الصهيوني لتقييّد الخطاب السياسي والديني للعرب في المناطق المحتلة عام 1948م، وذات منطلقاتٍ عنصرية، اتجاه الشعب الفلسطيني ضمن سياسة الأبارتهايد والفصل العنصري، والذي أصدرت به لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الاكسو) عام 2017 تقريرا تفصيليا، أظهرت من خلاله حقوقا أصيلة يُحرم منها الفلسطينيون بصورة غير مشروعة من الحقوق المتساوية في مناطق التابعة لسيطرة سلطات الاحتلال، منها استخدام السلطة القضائية لإضفاء شرعيّة مزيفة عليها.
3- إن هذا الحكم هو حكمٌ باطلٌ لا قيمة له كونه صادر عن إجراءات قضائية لم تتوافر فيها الحد الأدنى من أسس العدالة والنزاهة، وبالتالي ندعو كلّ المنظمّات الحقوقيّة إلى رفضه والتنديد به، وحثّ الجهات الدوليّة للضغط على الكيان الصهيوني للكفّ عن هذه الممارسات العنصريّة ضدّ الفلسطينيين في المناطق المحتلة عام 1948، وإدانة كل انتهاكاته ضدّ الشعب العربي الفلسطيني في عموم الأرض المحتلة.
4- نطالب بالاستمرار في حملات التضامن مع الشيخ رائد صلاح، و المدافعين عن الحق الفلسطيني والعربي والإسلامي في حماية القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك، كما نؤكد مشروعية وعدالة حراكهم في الدفاع عن أرضهم المحتلة وحقوقهم المسلوبة.

___________الموقعون___________

د. بسام العبد الله ضويحي، رئيس منتدى الفكر والدراسات الإستراتيجية.
أ. طارق الهاشمي، نائب الرئيس العراقي الأسبق.
أ. أسعد مصطفى، وزير سابق، سورية.
د. محمد الحسن الددو الشنقيطي ،رئيس مركز تكوين العلماء و رئيس جامعة عبد الله بن ياسين و رئيس جمعية المستقبل للدعوة و الثقافة و التعليم.
أ. حمادي الجبالي، رئيس وزراء تونس الأسبق.
د. محمد حكمت وليّد، المراقب العام للإخوان المسلمين في سورية.
الشيخ محمد غلام الشيخ، نائب رئيس البرلمان الموريتاني سابقا.
د. كمالين شعث، أكاديمي وباحث، رئيس الجامعة الإسلامية في غزة سابقاً
أ. ناجي حرج، ناشط حقوقي.
د. محمد مبارك أحمد، محامي و حقوق و أستاذ جامعي – مورتيانيا.
أ. زهير سالم، مدير مركز الشرق العربي للدراسات الحضارية والإستراتيجية.
م. محمد فاروق طيفور، الأمين العام للمركز السوري/ سيزر وعضو المكتب السياسي للإخوان المسلمين في سوريا.
د. محمد جمال حشمت، أستاذ جامعي، نائب برلماني مصري.
د. محمد مكرم بلعاوي، رئيس منتدى آسيا والشرق الأوسط.
د. نجيب سعيد غانم، برلماني ووزير يمني سابق.
أ. مصطفى كامل، رئيس تحرير صحيفة وجهات نظر.
د. محمد الفقيه، دكتور وكاتب عام لجمعية الآل والأصحاب، طنجة-المغرب.
م. عمر عبد العزيز مشوح، عضو الأمانة العامة للمجلس الوطني السوري.
أ. عبد المنعم السني، الأمين العام لمجلس الصداقة الشعبية العالمية – السودان.
د. أماني محمد حسن عجيمي، مديرة منظمة اشرقت للانتاج الفكري – السودان.
د. أحمد مطر، رئيس المركز العربي للدراسات الاقتصادية – تركيا.
د. لينة علي الحسن، دكتورة في الأدب والنقد، سياسية سورية.
د. ناصر فهد الدويلة، دكتوراة في القانون، نائب برلماني سابق– الكويت.
د. عبد الموجود الدرديري، برلماني مصر (2012) وأستاذ جامعي.
د. صبري سميرة، باحث ومحلل وأستاذ السياسة والاقتصاد والسياسات العامة. ومن القيادات العامة في الأردن وأمريكا.
د. باسم حتاحت، خبير في شؤون الاتحاد الأوربي.
أ. د. عبد العزيز الحاج مصطفى، رئيس وحدة الدراسات السورية / مركز أمية للبحوث والدراسات الإستراتيجية.
د. حمزة منصور، سياسي ومفكر أردني، الأمين العام السابق لحزب جبهة العمل الإسلامي/ الأردن.
د. عمر اسكندر، باحث ومحلل سياسي.
م. عبد الله زيزان، كاتب سياسي سوري.
د. عمار المصري، أكاديمي سوري.
د. عبد الله الطنطاوي، رئيس رابطة أدباء الشام.
د. أحمد عبد الواحد الزنداني، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة صنعاء.
أ. فيصل فولاذ -الأمين العام، جمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان.
د. أبو الخير بريغش، عضو إدارة منتدى السلام وحقوق الإنسان في مقاطعة تورنتو ايطاليا.
أ. قطب العربي، رئيس المرصد العربي لحرية الإعلام.
السيد هاني العموش، باحث ومحلل سياسي وإستراتيجي / الأردن.
م. محمد قطريب، ناشط سياسي سوري.
م. غسان شققي، ناشط سياسي سوري.
د. عطية عدلان، عضو برلماني سابق، رئيس حزب الإصلاح، مصر.
د. فادي شامية، باحث ومحلل سياسي / لبنان.
د. نبيل العتوم رئيس وحدة الدراسات الايرانية / مركز أمية للبحوث والدراسات الإستراتيجية.
د. محمد الحسيني، استشاري الصحة النفسية.
د. إسماعيل خلف الله ، محام ورئيس الجمعية الجزائرية الفرنسية للحقوق والحريات / باريس.
أحمد علي عكاشة، سياسي سوري، عضو مؤسس رابطة أهل حوران.
أ. عاتق جارالله ، مركز الفكر الإستراتيجي للدراسات.
د. وصفي عاشور أبو زيد، أستاذ مقاصد الشريعة الإسلامية.
د. محمد عميش ، دبلوماسي ليبي.
المستشار خالد شبيب، مدير المعهد العالي للقضاء السوري.
م. محمد صادق ديب، رئيس المركز السوري للعلاقات الدولية.
د. أحمد عامر، رئيس مؤسسة تاور بريدج للاستشارات والعلاقات الدولية.
أ. شريف أحمد منصور، إعلامي مصري.
د. محمد طلابي، مفكر إسلامي/ المغرب.
د. رسلان محمد المصري، أكاديمي – الأمين العام المساعد رابطة العلماء السوريين.
أ. حسن الدغيم أبو بكر/ باحث سوري.
د. صهيب غانم حمودات، ناشط سياسي عراقي.
أ.جاسم الشمري ، باحث و إعلامي عراقي.
أ. علي محمد أحمد الوافي/ خبير اقتصادي-اليمن.
أ. ياسين النهاري، إعلامي-اليمن.
د. محمد سرحان التمر ،أستاذ مشارك عميد كلية الشريعة في الجامعة العثمانية سابقا.
د. شريف أبو شمالة، رئيس مؤسسة القدس/ ماليزيا.
د. بدر حسن شافعي، أكاديمي وإعلامي وباحث سياسي.
عميد حسين حمود ،ناشط اجتماعي – لبنان.
د. عبدالناصر المهداوي، باحث و برلماني سابق- العراق.
د. محمد المختار، مدير مركز تكوين العلماء- موريتانيا.
محمد عهد برازي، باحث و ناشط في القضية السورية.
عبد القادر زهران/ داعية ومفكر اسلامي-سورية.
م. منير رشيد، جبهة العمل الإسلامي-الأردن.
د. عبد العزيز قايد-دبلوماسي -اليمن.
م. محمد الفقيه/ أديب وسياسي سوري.
أ. دندل جبر –باحث-رابطة العلماء السورين.
م. حسن سويد، عضو رابطة العلماء السوريين.
د. عبد السلام البيطار عضو مؤسس – حزب الوئام و المجلس الوطني السوري – ونائب رئيس الهيئة السياسية العامة لحمص.
السيد عبد السلام النقيب، رجل أعمال، جبهة العمل الإسلامي-الأردن.
السيد نزار الحراكي، السفير السوري في قطر.
أ.د. فؤاد البنّا، رئيس منتدى الفكر الإسلامي/ أستاذ العلوم السياسية جامعة تعز.
د. ممدوح المنير، باحث و إعلامي و محلل سياسي -مصر.
د. محمد عبد اللطيف البرق،باحث وخبير في شؤون الجاليات والمهاجرين إيطاليا.
د. عاشور حامد الكربولي، سياسي عراقي.
د. أحمد العمراني، رئيس جمعية الآل والأصحاب-المغرب.
د. غازي التوبة، رئيس رابطة العلماء السوريين.
د. ابراهيم الديب، المدير العام للمجموعة العربية الماليزية للعلوم والتنمية /هويتي ــ ماليزيا.
د. أكرم كساب، باحث في السياسة الشرعية، عضو الاتحاد العالمي لعماء المسلمين.
د. ناديه محمود محمد، دكتورة جامعية -مقارنة أديان -التحديات التي تواجه المرأة في العالم. الولايات المتحدة الامريكية.
أ. حمدو عبد الكريم البكراوي، رجل أعمال -سورية
د. صلاح الدين سليم ارقة دان، رئيس الجمعية اللبنانية للعلوم و الأبحاث.
د. أحمد عجاج، عضو رابطة المغتربين السوريين، سيما.
أ. شعبان عبد الرحمن -إعلامي -مصر.
أ. عمار هارون، ناشط في حقوق الإنسان.
الشيخ بلال يحي ملاذ بارودي، شيخ القراء في طرابلس – لبنان.
د. مسلم بن سالم الوهيبي، أكاديمي وباحث ومحكم ابحاث بالعقيدة والفلسفة -سلطنة عمان.
د. محمد مصطفى أستاذ جامعي ورئيس مجلس الأمناء جمعية السنة الإسلامية – اوتاوا – كندا.
أ. فتحي عبد القادر، مدير مؤسسة الرواد العالمية.
أ. ياسين خطاب ، صحفي وكاتب ليبي.
د. سعد البشير، دكتور في القانون الدولي وعضو مجلس ادارة الاتحاد الدوالي للحقوقين -الأردن.
د. حسين ابراهيم، أستاذ جامعى برلماني و مصرى سابق.
أ. محمد إبراهيم /عضو برلمان الثورة المصري، لجنة حقوق الإنسان.
م. محمد زهير الخطيب،عضو المجلس الوطني السوري، رئيس حزب وعد السوري.
أ. وسام الكبيسي، باحث و محلل سياسي عراقي – استنبول.
د. محمد سعيد، باحث إسلامى وعضو الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين.
أ. أحمد الجمال الحموي، عضو رابطة العلماء السوريين.
أ.د. جبر محمود الفضيلات، عميد كلية الشريعه سابقا.
أ. محمد فاروق الإمام، كاتب و مؤرخ سياسي.
أ. أحمد بكوره، مركز الدراسات الاستراتيجية – أنقرة.
د. عادل العبدالله، باحث وأكاديمي.
د. حمزة حسين النعيمي، أكاديمي وعضو رابطة العلماء السوريين.
د. عبد الباقي أمين، رئيس مركز قاصد للدراسات الإستراتيجية، أفغانستان.
د. محمد مصطفى مسفقة، أستاذ جامعي و عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.
أ. ياسر عبد العزيز، كاتب وباحث سياسي و مدير مركز دعم و اتخاذ القرار بحزب الوسط المصري السابق.
د.خالد شاهين، استشاري التخطيط الإستراتيجي و الجودة الشاملة.
أ.أحمد الأيوبي، إعلامي لبناني، أمين عام التحالف المدني الإسلامي.
أ.أسعد سليمان، مدير مركز بغداد للدراسات و الاستشارات و الإعلام.
أ.محمد الشبراوي، كاتب صحفي و إعلامي و محام.
د.أحمد التميمي، مدرس في جامعة مؤتة.
د.أحمد حوا، الأمين العام لرابطة العلماء السوريين.
د.محمد نور دشان، الرئيس الفخري لاتحاد الهيئات الإسلامية – إيطاليا.
أ.مصطفى التومي، جمعية مواطني العالم-إيطاليا.
د.عزالدين الزير، إمام فلورنس والرئيس السابق لاتحاد الهيئات الإسلامية في إيطاليا.
أ.خيط عبد الحفيظ ،رئيس الجالية الإسلامية في صقلية.
أ.عمر عجم،المركز الثقافي الإسلامي في بريشا-إيطاليا.
د. محمد حسن قيزان، وكيل وزارة الإعلام اليمنية.
د. محمد الافندي، عضو مجلس الشورى و وزير يمني سابق.
د.محمد طاهر خليفي، أستاذ جامعي وخبير لدى البنوك الإسلامية.
د.نواف تكروري، رئيس هيئة علماء فلسطين في الخارج ، عضو مجلس الأمناء في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.
أ.محمد خير موسى، عضو المكتب التنفيذي لهيئة علماء فلسطين في الخارج.
د. حافظ الكرمي، المسؤول الإعلامي في هيئة علماء فلسطين في الخارج،بريطانيا.
د.محمد همام ملحم، رئيس مركز معراج للبحوث والدراسات، تركيا.
أ.مخلص برزق، باحث في شؤون القدس والمسجد الأقصى، تركيا.
د.عبد الجبار سعيد، رئيس قسم الحديث في جامعة قطر.
د.مفيد أبو عمشة، نائب رئيس هيئة علماء فلسطين في الخارج-الأردن.

للدخول الى مصدر البيان اضغط على الرابط التالي:

http://www.umayya.org/%d8%a8%d9%8a%d8%a7%d9%86%d8%a7%d8%aa/19839