نتنياهو يسخر من ضربات على دمشق.. ويهدد غزة

نتنياهو يسخر من ضربات على دمشق.. ويهدد غزة

امتنع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الجمعة، عن التعليق على الغارات الجوية التي استهدفت مواقع في محيط مطار دمشق في سوريا.
وقال نتنياهو لإذاعة محلية في مدينة حيفا، ردا على سؤال عن الغارات: “لا أدري ما الذي حدث ليلة أمس (الخميس)”.
وأضاف مستهزئا: “ربما كان هذا السلاح الجوي البلجيكي”.
وأردف نتنياهو: “لا أتناول أشياء محددة. لدينا سياسة للتصدي لإيران بأي ثمن، وأن نمنعها بشكل منهجي من التطور. إننا نفعل ذلك علانية وسرا”.
والخميس، قالت وكالة “سانا” التابعة للنظام السوري، إن إسرائيل استهدفت بالصواريخ محيط دمشق والمنطقة الجنوبية، انطلاقا من الجولان المحتل.
فيما أفاد إعلام عبري، بأن الحديث يدور عن استهداف مخازن أسلحة وصواريخ تابعة لإيران.
من جهة ثانية، لوح نتنياهو بعملية عسكرية ضد غزة، حتى قبل الانتخابات الإسرائيلية، المقررة 2 أذار/ مارس المقبل.
وقال: “قد نتحرك في غزة قبل الانتخابات. سيتم الرد بشكل مكثف على الهجمات”، وفق المصدر ذاته.