الشيخ كمال خطيب: شعبنا لن يدير ظهره للأقصى والدفاع عنه شرف لنا

الشيخ كمال خطيب: شعبنا لن يدير ظهره للأقصى والدفاع عنه شرف لنا

قال الشيخ كمال الخطيب، رئيس لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا في الداخل الفلسطيني، إنه رغم الوضع الصعب الذي يمر به شعبنا، إلا أنه لن يدير ظهره للمسجد الأقصى، وسيبقى الحامي له في وجه الغطرسة الصهيونية.

وأكد خطيب، أن الشعب الفلسطيني في الضفة وغزة والداخل الفلسطيني سيظل على العهد مع المسجد الأقصى، لأن الدفاع عن المسجد الأقصى شرف نعتز به، وفق تعبيره.

وبين أن الدعوات التي صدرت عن الاحتلال وجماعات المستوطنين لاقتحامات واسعة للأقصى جاءت مستغلة تردي الوضع العام للأمة، والوضع السياسي الفلسطيني، وقال: “سنتجاوز هذه المرحلة الصعبة بإذن الله”.

ورأى في دخول الشرطة اليوم لمصلى باب الرحمة ومصادرتها مقتنيات داخله واعتقالها بعض الشباب استفزازاً لمشاعر الفلسطينيين والمقدسيين.

واقتحم 189 “إسرائيليًّا”، صباح اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة، من جهة “باب المغاربة”، تحت حماية أمنية مُشددة من شرطة الاحتلال والقوات الخاصة، في حين اقتحمت شرطة الاحتلال مصلى الرحمة وصادرت مقتنياته.