أخبار عاجلةعرب ودولي

رئيس قبرص يرد على تهديد نصر الله

قال الرئيس القبرصي نيكوس خريستودوليديس إن بلاده لا تشارك بأي شكل من الأشكال في الحرب التي تشنها إسرائيل على غزة وجنوب لبنان، وأكد أن “جمهورية قبرص جزء من الحل وليست جزءا من المشكلة”، في رد على خطاب الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله.

وهدد نصر الله في خطاب أمس الأربعاء بالتعامل مع قبرص كجزء من الحرب إذا أتاحت بنيتها التحتية للجيش الإسرائيلي في ضرب لبنان.

واعتبر خريستودوليديس في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء القبرصية في وقت مبكر اليوم الخميس أن تلك هذا الخطاب ليس لطيفا، ولا يتوافق بأي حال من الأحوال مع الواقع، ويقدم قبرص كمتورطة في الأنشطة الحربية.. هذا يخالف الواقع تماما.

وأضاف “جمهورية قبرص ليست متورطة بأي شكل من الأشكال في هذه الحرب”، وشدد على أن بلاده “جزء من الحل وليست المشكلة”، مؤكدا أن بلاده لعبت دورا “اعترف به العالم العربي والمجتمع الدولي بأسره” في فتح ممر بحري يسمح بإيصال المساعدات الإنسانية من قبرص إلى غزة.

تهديد نصر الله
ووجه نصر الله التحذير إلى حكومة قبرص بناء على ما قال إنها معلومات تلقاها الحزب تفيد بأن إسرائيل التي تجري سنويا مناورات في الجزيرة الصغيرة الواقعة في البحر الأبيض المتوسط والعضو في الاتحاد الأوروبي والقريبة جغرافياً من لبنان وإسرائيل، قد تستخدم المطارات والقواعد القبرصية لمهاجمة لبنان، في حال استهداف حزب الله للمطارات الإسرائيلية.

وقال نصر الله “لدينا معلومات أن العدو (إسرائيل) يجري مناورات في مناطق ومطارات قبرصية، وهو يعتبر أنه في حال استهداف مطاراته سيستخدم المطارات والمرافق القبرصية”.

ومضى محذرا “لذلك يجب أن تعلم الحكومة القبرصية أنه حال فتح المطارات والقواعد القبرصية للحرب على لبنان، سنتعامل مع قبرص كأنها جزء من الحرب”.

وكان نصر الله يتحدث في خطاب تلفزيوني خلال احتفال تأبيني للقيادي بالحزب طالب سامي عبد الله “الحاج أبو طالب” الذي قتل بغارة إسرائيلية في 12 يونيو/ حزيران الجاري.

وجاء خطاب نصر الله بعد يوم من إعلان الجيش الإسرائيلي “الموافقة” على خطط عملياتية لهجوم في لبنان، وتوعّد وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس الثلاثاء بالقضاء على حزب الله في حال اندلاع “حرب شاملة”، على وقع استمرار التصعيد على الحدود اللبنانية الإسرائيلية منذ أكثر من ثمانية أشهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى