أخبار رئيسيةعرب ودولي

مسؤولان أمميان: “سوء تقدير” قد يوسع الصراع بين حزب الله وإسرائيل

حذر مسؤولان في الأمم المتحدة بلبنان، من أن هناك خطرا “حقيقيا للغاية” من أن يؤدي أي “سوء تقدير” على الحدود الجنوبية للبنان إلى نشوب صراع أوسع نطاقا بين حزب الله وجيش الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت منسقة الأمم المتحدة الخاصة في لبنان جينين هينيس بلاسخارت ورئيس قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في لبنان أرولدو لازارو إنهما “يشعران بقلق عميق” حيال التطورات على حدود لبنان في الآونة الأخيرة.

وقال المسؤولان -في بيان مكتوب- إن “خطر أن يكون هناك سوء تقدير يؤدي إلى صراع مفاجئ وأوسع نطاقا حقيقي للغاية”.

وتعمل الولايات المتحدة وفرنسا على التوصل إلى تسوية عن طريق التفاوض تنهي أعمال القتال على الحدود الجنوبية للبنان. ويقول حزب الله إنه لن يوقف إطلاق النار ما لم يتوقف الهجوم العسكري الإسرائيلي على غزة.

وأطلق الحزب الأسبوع الماضي وابلا من الصواريخ والطائرات المسيرة هو الأكبر منذ بدء تبادل إطلاق النار مع الجيش الإسرائيلي قبل نحو 8 أشهر بالتزامن مع بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

قصف يومي
يشار إلى أن فصائل لبنانية وفلسطينية في لبنان، في مقدمتها حزب الله، تتبادل منذ الثامن من أكتوبر/تشرين الأول الماضي مع الجيش الإسرائيلي قصفا يوميا عبر الخط الأزرق الفاصل، وذلك في إطار تضامنها مع غزة، مما أسفر عن مئات الضحايا بين قتيل وجريح من الجانبين، معظمهم في الجانب اللبناني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى