أخبار عاجلةشؤون إسرائيليةعرب ودوليومضات

ردا على اغتيال قائد وحدة “نصر”.. حزب الله يستهدف عدة مواقع إسرائيلية

أطلق حزب الله، اليوم الأربعاء، عشرات الصواريخ والقذائف من لبنان في اتجاه الجليل الأعلى والجولان السوري المحتل.

وبحسب إعلام إسرائيلي، تعتبر هذه الهجمات الصاروخية هي الأكبر منذ بداية الحرب من حيث العدد والنوع.

وقد دوت صافرات الإنذار، في مدينة صفد ومحيطها وفي مدينة طبرية وعشرات البلدات في منطقة الجليل الأعلى والغربي الأسفل، لتحذر من إطلاق طائرات مسيرة ورشقات صاروخية من الأراضي اللبنانية.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن صافرات الإنذار في الجليل لا تتوقف، حيث سمعت أصداء الانفجارات جيدا في كل أنحاء الجليل الأعلى والغربي والأسفل.

وأفادت إذاعة الجيش الإسرائيلي أنه تم إطلاق وابل من 100 صاروخ من جنوبي لبنان نحو الجليل والجولان، ولفتت إلى أن رشقات صاروخية لا تتوقف من جنوب لبنان تجاه الشمال وصافرات الإنذار دوت في أكثر من 32 بلدة إسرائيلية.

وأتت هذه الصليات الصاروخية، ردا على اغتيال الجيش الإسرائيلي قائد وحدة “نصر” في حزب الله “عبد الله أبو طالب”، وهو أكبر قائد يتم تصفيته منذ بداية الحرب، حيث تم تنفيذ الاستهداف خلال اجتماع لقادة حزب الله.

وجاء في بيان صادر عن المقاومة الإسلامية:‏ “دعمًا لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسنادًا لمقاومته الباسلة ‌‏‌‏‌‌‌‏والشريفة، وفي إطار الرد على الاغتيال ‏الذي نفذه العدو الصهيوني في بلدة جويا وإصابة مدنيين، استهدف مجاهدو المقاومة الإسلامية مصنع ‌‏”بلاسان” للصناعات العسكرية المتخصصة في تدريع وحماية الاليات والمركبات لصالح جيش العدو في ‏مستوطنة سعسع بالصواريخ الموجهة وأصابوه إصابة مباشرة”. ‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى