أخبار عاجلةشؤون إسرائيلية

غالانت: التجنيد بالجيش يجب أن يشمل كل فئات

قال وزير الأمن الإسرائيلي غالانت، أمس الثلاثاء، إن التجنيد في الجيش “يجب أن يشمل كل فئات المجتمع دون تمييز”.

جاء ذلك غداة تصويته ضد قانون مثير للجدل طرحته الحكومة الإسرائيلية أمام الكنيست (البرلمان)، ويمنح الحريديم (اليهود المتدينين) “استثناءات” تخص الخدمة العسكرية، بحسب هيئة البث الإسرائيلية الرسمية.

وأضاف غالانت، أمام مجموعة من الجنود خلال زيارة لإحدى وحدات الجيش: “نحن بحاجة للجميع من أجل الدفاع عن أنفسنا في هذا البلد”، على حد قوله.

واعتبر أن هناك “المزيد من التحديات التي ستواجه إسرائيل في المستقبل، والتي ستجعل تجنيد الجميع في الجيش ضروريًا”.

وفي وقت متأخر من مساء الأول من أمس الاثنين، صوت الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، خلال جلسة عامة، لصالح إحياء مشروع قانون للتجنيد تم طرحه خلال فترة البرلمان السابق، ويمنح الحريديم “استثناءات” تخص الخدمة العسكرية.

وكان غالانت الوحيد من الائتلاف الحكومي (64 مقعدا بالكنيست)، الذي صوت ضد مشروع القانون.

وطُرح مشروع القانون في الأصل من قبل حكومة نفتالي بينيت عام 2021، وتم تمريره في الكنيست بالقراءة الأولى عام 2022، لكن حل الكنيست لإجراء الانتخابات في ذات العام، حال دون إحالته إلى القراءات التالية لتمريره بشكل نهائي.

وبعد التصويت الذي جرى الإثنين، يمكن للكنيست الاستمرار في مراحل تمرير مشروع القانون من نفس النقطة التي توقف عندها عام 2022، بما يشمل عرضه لاحقا على لجنة الشؤون الخارجية والأمن في الكنيست لمناقشته، قبل المصادقة عليه بالقراءتين الثانية والثالثة.

ومن شأن مشروع القانون الجاري إقراره أن يخفض سن الإعفاء من الخدمة الإلزامية للطلاب الحريديم من 26 عاما إلى 21 عاما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى