أخبار رئيسيةأخبار رئيسية إضافيةأخبار عاجلةشؤون إسرائيلية

الحكومة الإسرائيلية تدفع بمئات الممرضين والأطباء بعد إضراب قطاع الصحة

دفعت الحكومة الإسرائيلية، الإثنين، بمئات الممرضين والأطباء، لمواجهة دخول ممرضين في إضراب مفتوح عن العمل، بسبب سوء ظروفهم التشغيلية وسط أزمة انتشار فيروس كورونا.
وقالت قناة “كان” العبرية، إن “وزيري المالية يسرائيل كاتس، والصحة يولي إدلشتاين، أعلنا عن الدفع بألفي ممرض وممرضة، و400 طبيب لدعم القطاع الصحي”.
وصباح الإثنين، بدأ الممرضون والممرضات في مستشفيات وعيادات بالبلاد، إضرابا عن العمل، احتجاجا على سوء ظروفهم التشغيلية، مع تفاقم أزمة كورونا بالبلاد.
ولم تعلن نقابة الممرضين ما إن كانت ستعلق الإضراب من عدمه، بعد القرار الجديد.
والأحد، أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، أن 813 ممرض وممرضة قد دخلوا في الأيام الأخيرة إلى الحجر الصحي، لمخالطتهم مصابين بالوباء.
وتشتكي نقابة الممرضين من عدم تشغيل ممرضين إضافيين، رغم الضغط وافتتاح المزيد من الأقسام بالمستشفيات، لمعالجة مرضى كورونا.
وسجلت البلاد ألف و183 إصابة جديدة بكورونا، حتى مساء الإثنين، ما يرفع إجمالي المصابين إلى 51 ألفا و676، إضافة إلى 4 وفيات جديدة، رفعت الحصيلة إلى 415 حالة وفاة، وفق وزارة الصحة.
وتشهد البلاد موجة ثانية من “كورونا”، في ظل ارتفاع معدلات الإصابة، التي سبق وانخفضت في الأسبوع الثالث من مايو/أيار الماضي، إلى متوسط 16 حالة يوميا.
وفي السياق، أعلنت سلطة المطارات الإسرائيلية، الإثنين، تمديد إغلاق المجال الجوي حتى 1 سبتمبر/أيلول المقبل على الأقل، ما يعني عدم قدرة غير الإسرائيليين على دخول البلاد إلا بتصريح من سلطة السكان والهجرة، وفق القناة (13) الخاصة.
وبدأت السلطات الاسرائيلية تدريجيا إغلاق مجالها الجوي في فبراير/شباط الماضي، أمام الرحلات القادمة من دول أسيوية قبل أن تغلقه لاحقا أمام جميع الرحلات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى