المجلس الإسلامي للافتاء يحدّد موعد بداية أداء صلاة عيد الفطر

المجلس الإسلامي للافتاء يحدّد موعد بداية أداء صلاة عيد الفطر

حدّد المجلس الإسلامي للافتاء في الداخل بداية موعد أداء صلاة عيد الفطر، وذلك في تمام السّاعة (5:55) صباحاً.
وحول أحكام صلاة العيد أفاد المجلس الإسلامي للافتاء: “صلاة العيد سنة مؤكدة ويبدأ وقتها بارتفاع الشمس قدر رمح في السماء أي بعد طلوع الشمس بـ 20 دقيقة ويستمر وقتها إلى ما قبل وقت الزوال أي قبل (الظهر).
ويسنّ أداؤها جماعة وكذلك يسنّ بعد أداء صلاة العيد إقامة خُطبة بالمصلين كخطبة الجمعة ولكنّها ليست بفرض ولا تلزم المصلّي.
ولا تشترط الجماعة لصحة صلاة العيد فيجوز للشخص أن يصليها منفرداً في بيته ولكن أداؤها جماعة أفضل.
ومن فاتته صلاة العيد بخروج وقتها وذلك بدخول وقت الزوال (الظهر) فإنّه يستحب أن يقضيها ركعتين.
هذا وقد جرت عادة كثير من البلدات اقامة صلاة عيد موحدة وأدائها في الساحات العامة إلاّ أنّ المجلس الإسلامي للافتاء نظراً للظروف الراهنة والتزاماً بتعليمات أهل الخبرة والاختصاص يوصي بإقامة صلاة العيد بساحات وأفنية المساجد مع اتخاذ كافة التدابير الوقائية وذلك تجنباً للتجمعات خصوصاً وأنّ مثل هذه اللّقاءات يكثر فيها المصافحة والتّقبيل بين المصلين.
وبهذه المناسبة الكريمة لا يسعنا إلاّ أن نتقدم بأحر التهاني والتبريكات للأمة الإسلامية جمعاء وكلّ عام وأنتم بخير.
ونوّه المجلس الإسلامي للافتاء أنه سيصدر فتوى توضيحية لكيفية أداء صلاة العيد وخطبتها.