الوفاء والإصلاح: رغم “كورونا” نستذكر يوم الأرض الخالد

الوفاء والإصلاح: رغم “كورونا” نستذكر يوم الأرض الخالد

أصدر حزب الوفاء والإصلاح في الداخل الفلسطيني، بيانا، بمناسبة الذكرى الـ 44 ليوم الأرض الخالد، والتي تحلّ يوم الاثنين القادم، الثلاثين من آذار/ إبريل.

وجاء في البيان الذي تلقى “موطني 48” نسخة عنه: “تحل علينا الذكرى ال 44 ليوم الأرض الخالد في الثلاثين من آذار ونحن أهل الداخل نعيش مرحلة غير مسبوقة من حيث اختلاف وتباعد الأجندات السياسية والوطنية، حيث انغمس البعض منا في لعبة الكنيست لدرجة استساغة التوصية والتسمية بمن يكون رئيسًا للحكومة الإسرائيلية”.

وأضاف: “إننا إذ نترحم على شهداء يوم الأرض، خير ياسين، رجا أبو ريا، خضر خلاليلة، خديجة شواهنة، رأفت الزهيري ومحسن طه، فإننا نستحضر ونستشعر مدى أهمية وضرورة وحيوية العمل الشعبي في حياة جماهيرنا”.

وتابع بيان الوفاء والإصلاح: “يؤكد لنا يوم الأرض أن الوحدة الوطنية المبنية على ثوابت شعبنا هي الطريق الوحيد للحفاظ على هويتنا وعلى ما تبقى لنا من أرض بعد أن” أبقت” لنا المؤسسة الإسرائيلية بحكوماتها ” اليمينية واليسارية” فقط3.2% مما كنا نملك عام 1948، حيث صادرت أرضنا عبر حزمة قوانين عنصرية فُصّلَت خصيصًا لهذا الغرض الخبيث وأتبعت ذلك ب “قانون القومية” الرامي إلى اقتلاع أصحاب الأرض وأهل البلاد”.

وختم البيان بالقول: “وهي المناسبة لنضرع إلى الله العلي القدير أن يرفع عنا الداء والوباء وأن يعيد الحق لأصحابه كاملًا غير منقوص”.