تسجيل إصابتين بـ”كورونا” في الضفة ترفع الإجمالي إلى 62

تسجيل إصابتين بـ”كورونا” في الضفة ترفع الإجمالي إلى 62

أعلنت السلطة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، عن تسجيل إصابتين بفيروس “كورونا” المستجد، ليرتفع إجمالي عدد المصابين إلى 62.

وقال الناطق باسم الحكومة إبراهيم ملحم، في مؤتمر صحفي “تم تسجيل إصابتين بفيروس كورونا لسيدتين إحداهما من مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة)، والثانية من بلدة بدّو (شمال غرب) ليرتفع عدد المصابين إلى 62”.

وسجلت السلطة الفلسطينية أولى الإصابات بالفيروس في 5 آذار/مارس الجاري، بمدينة بيت لحم، بعد اختلاط فلسطينيين بسياح يونانيين، تبين إصابة بعضهم، بعد عودتهم إلى بلدهم.

والأحد، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية اكتشاف أول إصابتين في غزة، ليرتفع عدد المصابين في أراضي السلطة الفلسطينية (الضفة والقطاع) في حينه إلى 59، قبل أن يتم يرتفع اليوم إلى 62 إصابة.

وحتى صباح الأربعاء، أصاب كورونا أكثر من 423 ألف شخص بالعالم، توفي منهم ما يزيد على 18 ألفا، فيما تعافى أكثر من 109 آلاف.

وأجبر الفيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق رحلات الطيران، وتعطيل الدراسة، وفرض حظر تجول، والافراج عن السجناء، بالإضافة إلى إلغاء فعاليات عديدة وتعليق التجمعات العامة، بما فيها الصلوات الجماعية.