الاحتلال يعتقل فتى ويستدعي مرابطة في الأقصى

الاحتلال يعتقل فتى ويستدعي مرابطة في الأقصى

اعتقلت قوات الاحتلال، مساء اليوم الأحد، فتى مقدسياً من حي راس العامود ببلدة سلوان في القدس المحتلة.

ونصبت قوات الاحتلال حاجزاً في رأس العامود، وأجرت عمليات تفتيش وتدقيق في مركبات المواطنين بالتزامن مع إغلاق المحلات التجارية في البلدة القديمة.

وضمن حملتها لاستهداف المرابطين في المسجد الأقصى استدعت مخابرات الاحتلال المرابطة المقدسية هنادي الحلواني للتحقيق.

وقال المقدسي نظام أبو رموز، المبعد عن الأقصى: إن الاحتلال يمنع المصلين من الوصول إلى المسجد بدعوى الوقاية من كورونا، في حين يسمح للمستوطنين باقتحامه كما حدث صباح اليوم باقتحام عشرات المستوطنين باحات الأقصى وأدّوا طقوسًا تلمودية بحماية من قوات الاحتلال.

ويتعرض المسجد الأقصى لهجمة إسرائيلية بهدف السيطرة عليه، في وقت حذرت فيه قيادات مقدسية من استغلال الاحتلال لفيروس كورونا من أجل تمرير مخططاته التهويدية.