ندوة قانونية في عرابة ناقشت حيثيات قرار “إدانته” الشيخ رائد صلاح في “ملف الثوابت”

ندوة قانونية في عرابة ناقشت حيثيات قرار “إدانته” الشيخ رائد صلاح في “ملف الثوابت”

موطني 48
استضاف مركز النور في مدينة عرابة، ندوة قانونية عقدت مساء الخميس، لمناقشة قرار محكمة الصلح في حيفا، “إدانة” الشيخ رائد فيما بات يعرف إعلاميا بـ “ملف الثوابت” من حيث التبعات والتداعيات القانونية والسياسية على الداخل الفلسطيني.
وتحدث في الندوة محامون من طاقم دفاع الشيخ رائد صلاح، المحامي خالد زبارقة، المحامي عمر خمايسي، المحامي رمزي كتيلات، فيما تولى عرافة العرافة الشيخ مجدي خطيب-امام مسجد علي بن ابي طالب في مدينة عرابة.
وأكد أعضاء هيئة الدفاع عن الشيخ رائد صلاح، أن قرار الإدانة الصادر عن المحكمة الأحد، كان قرارا يندرج ضمن الملاحقة السياسية للشيخ رائد صلاح واستهدافه الممنهج منذ سنوات.
يذكر أن هذه الندوة الثالثة التي ينظمها طاقم دفاع الشيخ رائد صلاح بهدف إطلاع الجمهور والمهتمين على حيثيات القرار بشكل مهني، من حيث مسوغاته بالإضافة إلى تفسير القرار وتبعاته في عدة مستويات، سواء على المستوى الشخصي لملف الشيخ رائد، ومستوى المساس بالمفاهيم الدينية والوطنية، وعلى مستوى السياسة القانونية الجديدة للنيابة الإسرائيلية في محاكمة الخطاب الوطني والديني، وتأثير ذلك على الخطاب السياسي العام للداخل الفلسطيني، قيادات وأحزاب وأفراد.