“فيسبوك” يحجب صفحة المركز الفلسطيني للإعلام

“فيسبوك” يحجب صفحة المركز الفلسطيني للإعلام

حذف موقع “فيسبوك” – مساء الأربعاء- صفحة “المركز الفلسطيني للإعلام”؛ ضمن تصاعد محاربة المحتوى الفلسطيني على شبكة التواصل الاجتماعي.

وقالت إدارة المركز: إن موقع “فيسبوك”، حذف في خطوة مفاجئة ودون إنذار مسبق صفحة المركز الموثقة بالعلاقة الزرقاء، وبها قرابة 5 ملايين متابع، دون أي مبرر.

وطالبت “فيسبوك” بالتراجع عن حجب الموقع والتوقف عن محاربة المحتوى الفلسطيني على الشبكة الدولية، مؤكدة أنها بدأت خطوات عملية لاستعادة الصفحة.

وأشارت إلى أن حذف الصفحة جاء رغم التزامها بالمعايير المعلنة من “فيسبوك” رغم الإجحاف العام المتعلق بالقضية الفلسطينية وما يرتبط بمقاومة الاحتلال وهي حق مشروع كفلته القوانين الدولية.

وسبق أن اضطر “المركز الفلسطيني للإعلام”، لوقف النشر المؤقت عبر صفحته بعد حظر إدارة الفيس حسابات عدد من مدرائها، في خطوة عدّها مراقبون في حينه بأنها محاولة من موقع التواصل العالمي “محاصرة المحتوى الفلسطيني على الشبكة”.

كما حذف “فيسبوك” سابقًا العديد من حسابات مشرفي الصفحة ومحرريها.

ويأتي حجب صفحة المركز، في إطار حملة واسعة في الأسابيع الأخيرة طالت العديد من المنصات الفلسطينية على الشبكة الاجتماعية لدورها.

وتأسس “المركز الفلسطيني للإعلام” في الفاتح من ديسمبر عام 1997م باللغة العربية، أولَ موقع إخباري فلسطيني، يختص بالقضية الفلسطينية والصراع العربي مع المحتل الاسرائيلي، وينحاز لحقوق الشعب الفلسطيني بأرضه ومقدساته وحقه المشروع في مقاومة المحتل بالوسائل المشروعة والمكفولة دوليًّا كافة، كما أنه الموقع الفلسطيني الوحيد الذي يبث مواده بثمانِ لغات حية.