أضرار جسيمة تلحق بمسجد تم إحراقه بالولايات المتحدة

أضرار جسيمة تلحق بمسجد تم إحراقه بالولايات المتحدة

كشفت مستشارية الشؤون الدينية لدى القنصلية العامة التركية بمدينة نيويورك الأمريكية، عن تعرض مسجد الديانة بمدينة نيوهافن التابعة لولاية “كونيتيكت” الأمريكية، لأضرار جسيمة جراء إحراقه من قبل مجهولين، الإثنين.
وبحسب بيان صادر عن المستشارية في وقت متأخر، مساء الإثنين، فإن التحقيقات أثبتت أن النيران التي شبت بالمسجد جاءت نتيجة إحراقه من خلال إلقاء زجاجات حارقة عليه.
وأشار البيان إلى أن المسؤولين المعنيين يواصلون جهودهم لتوقيف منفذي الاعتداء، وأنهم رصدوا مكافأة مالية لمن يدلي بأية معلومات بشأنهم.
وأوضح البيان أن الحريق بدأ من مدخل المسجد نتيجة إلقاء العبوات الحارقة عليه، وامتد حتى وصل إلى الطابق الثالث، مشيرًا إلى أنه لم تقع أية وفيات أو إصابات جرّاء ذلك.
وأضاف “غير أن هناك خسائر مادية كبيرة؛ لا سيما في المناطق التي لم يطلها الحريق، لكنها تضررت بشكل كبير جرّاء استخدام أطنان من المياه لإطفاء النيران”.
ولفت البيان إلى أن الجالية التركية في الولايات المتحدة، ولا سيما في نيوهافن تشعر بأسف بالغ حيال الحادث، مضيفًا “لكن عزاءنا الوحيد أنه لم تقع أية وفيات أو إصابات”.
تجدر الإشارة أن وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، كان قد أعرب، الإثنين، في تغريدة نشرها على حسابه الشخصي بموقع “تويتر” عن أسفه حيال الحادث، مشيرًا إلى أنه “يعتبر مثالًا جديدًا على ظاهرة العداء للإسلام المتزايدة حول العالم”.