هل تسقط صلاة الجمعة عمّن صلّى العيد؟

هل تسقط صلاة الجمعة عمّن صلّى العيد؟

اختلف الفقهاء في سقوط الجمعة عمّن صلّى العيد حيث ذهب أكثر الفقهاء إلى القول بعدم سقوطها.
بينما ذهب الحنابلة إلى القول بعدم وجوب الجمعة عمّن صلّى العيد مع الامام الا انهم قالوا الافضل حضوره الجمعة خروجا من الخلاف في المسألة.
وهذه الرخصة وهي سقوط الجمعة عمّن صلّى العيد لا تشمل الامام حيث قالوا بوجوب رجوع الإمام لأداء الجمعة بمن لم يصلّ العيد.
وذلك لمَا رَوَاه أَبُو دَاوُد وَابْنُ مَاجَهْ مِنْ حَدِيثِ أَبِي هُرَيْرَةَ مرفوعاً قَالَ «اجْتَمَعَ فِي يَوْمِكُمْ هَذَا عِيدَانِ، فَمَنْ شَاءَ أَجْزَأَهُ مِنْ الْجُمُعَةِ وَإِنَّا مُجَمِّعُونَ» وَرُوَاتُهُ ثِقَاتٌ “.
وأمّا بخصوص صلاة الظّهر فلا تسقط عمن صلّى العيد باتفاق المذاهب الأربعة.
ولا مانع من الأخذ برخصة الحنابلة مع التّأكيد على أداء الظهر في وقته.
والله تعالى أعلم
كل عام وأنتم بخير وعيدكم مبارك
المجلس الإسلامي للافتاء
عنهم : د . مشهور فواز رئيس المجلس
10 ذو الحجة 1441 ه / 31.7.2020 م