أخبار رئيسيةأخبار رئيسية إضافيةأخبار عاجلةمحليات

أدنت عليها جلبابها ببلوغها الـ 13 ربيعا….عائلة عطاء نضال أبو شيخة من عارة تحتفي بارتدائها الجلباب في ذكرى ميلاد والدها

طه اغبارية
يحتفل الناس في زماننا، بالعادة، بزفافهم وتخريج أبنائهم وبناتهم وذكرى ميلادهم وغيرها من المناسبات التي تضفي البهجة داخل العائلة، إلا أن عائلة عطاء نضال أبو شيخة من قرية عارة، ابنة الـ 13 ربيعا، فرحت وابتهجت ونظّمت احتفالا بمناسبة ارتداء ابنتهم عطاء للحجاب والجلباب.
تقول عطاء لـ “موطني 48” إنها كانت تفكر في ارتداء الحجاب منذ فترة وقررت أن ترتديه في ذكرى ميلاد والدها الشيخ نضال، الأسبوع الفائت، تعبيرا عن حبها له وإيمانا منها بالحجاب كفريضة على كل مسلمة فارتدته بعد أن بلغت الـ 13 عاما، وهي طالبة مترفعة إلى الصف السابع، وعبّرت عن شعورها بالسعادة الغامرة لأنها تنفّذ أمرا ربانيا.
أبت عائلة عطاء أن تمرّ المناسبة دون احتفال، فنظّمت، الثلاثاء، في أحد مطاعم البلدة احتفالا رمزيا بحضور العديد من أفراد العائلة والعمات والخالات وصديقات عطاء، وتلقت السعيدة الفخورة بحجابها، عطاء، الهدايا من الأقارب الذين باركوا لها ارتداء الحجاب وانطلاقها به إلى الحياة، هوية وانتماء ولباسا أمر الله به بنات ونساء المسلمين.
من جانبه عبّر والد عطاء، الشيخ نضال أبو شيخة، إمام مسجد الشافعي في عارة عن بالغ فرحته وسعادته بقرار كريمته ارتداء الحجاب وأنها فاجأته بالقيام بهذه الخطوة المهمة في حياتها بذكرى ميلاده التي حلّت الأسبوع الفائت، وقد كانت العائلة وقتها في زيارة إلى المسجد الأقصى المبارك.
وأضاف في حديث لـ “موطني 48”: “صحيح أنني ووالدتها نجتهد في حياتنا بالسير على طريق الإسلام، وبالتالي كان من الطبيعي أن تفكر عطاء بارتداء الحجاب بعد بلوغها، ومع ذلك كان هذا القرار قرارها اتخذته عن قناعة وإيمان بأن الحجاب واللباس الشرعي هو من أوامر الله عز وجلّ”.
وتابع “لذلك ولأن الله تعالى أكرمها بالحجاب ارتأيت أنا ووالدتها أن نحتفل بها ونعبر لها عن سعادتنا بهذه الخطوة، وهي رسالة أيضا نؤكد فيها أن الحجاب واللباس الشرعي هو جزء من عقيدتنا في مواجهة دعوات التبرج والانحلال والحديث عن حريات ما أنزل الله بها من سلطان”.
وختم الشيخ نضال أبو شيخة بالقول: “أسأل الله تعالى أن يثبت ابنتي في حجابها ويجعلها قدوة حسنة لغيرها وأسأله عز وجل أن يزين بالحجاب والجلباب بناتنا ونساءنا كجزء أصيل من تمام الإسلام ونشر رسالته للعالمين بكل معانيها وشموليتها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى