أخبار رئيسيةأخبار رئيسية إضافيةأخبار عاجلةعرب ودولي

تظاهرات في جنوب إيران احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية

تظاهر عدد من الإيرانيين، في محافظة خوزستان جنوب البلاد، احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعصف بالبلاد، فيما فرقتهم قوات الشرطة، وتوعدت بالحزم ضدهم.
وقالت الشرطة الإيرانية إنها فرّقت الحشد في مدينة بهبهان في محافظة خوزستان، موضحة أن المشاركين فيه رددوا شعارات “مخالفة للأعراف”.
ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (إرنا) عن قائد شرطة المدينة الكولونيل محمد عزيزي قوله “استجابة لإحدى الدعوات، تجمّع عدد صغير من أهالي مدينة بهبهان الساعة 21,00 الخميس للاحتجاج على الوضع الاقتصادي”.
وحاولت الشرطة في البداية التحدّث إلى المحتجين، إلا أن المجموعة “لم تكتف بالامتناع عن التفرق بل بدأت ترديد شعارات مخالفة للأعراف”، بحسب عزيزي الذي استخدم مصطلحا عادة ما تلجأ إليه السلطات الإيرانية للإشارة إلى الشعارات المناهضة لنظام الحكم.
وأكد قائد شرطة المدينة أن قوات الأمن فرّقت التظاهرة “بحزم”، موضحا أنه تمت إعادة “تهدئة” الوضع دون تسجيل أي ضحايا أو أضرار في المتلكات.
وأعلنت السلطة القضائية الإيرانية يوم الثلاثاء الماضي تأييد أحكام بالإعدام على ثلاثة رجال شاركوا في مظاهرات العام الماضي، مما أثار احتجاجات عبر الإنترنت على العقوبات.
وفاقم تفشي فيروس كورونا المستجد الصعوبات الاقتصادية إذ تسبب بإغلاق جزئي للاقتصاد وخفض الصادرات، ما أدى إلى تراجع قيمة العملة المحلية بشكل كبير وارتفاع معدلات التضخم. وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية الجمعة أن حصيلة كوفيد-19 بلغت أكثر من 13790 وفاة مع تسجيل 183 وفاة جديدة وأكثر من 269 ألفا و400 إصابة.
ونشرت على حسابات مستخدمين لوسائل التواصل الاجتماعي لا يمكن التحقق منها صور وتسجيلات لعشرات الأشخاص احتشدوا في أحد شوارع بهبهان في محافظة خوزستان.
وأفاد موقع “نيتبلوكس” الذي يراقب حركة الإنترنت حول العالم أن استخدام الشبكة كان صعبا وأنه تم تخفيضه أو قطعه لنحو ثلاث ساعات في خوزستان بالتزامن مع التظاهرة.
في سياق متصل، أعلن الحرس الثوري الإيراني توقيف عدد من “المحرّضين” وتفكيك “خلية إرهابية” الخميس الماضي. وأشار إلى أن الأشخاص الذين تم اعتقالهم في مدينة مشهد “على ارتباط بمجموعات مناهضة للثورة” ودعوا إلى تنظيم تظاهرات.
كما أعلن عن تفكيك خلية تابعة لحركة مجاهدي خلق التي تعتبرها طهران “إرهابية” واعتقال عناصرها في مدينة شيراز حيث كانت “تعتزم القیام بعملیات تخریب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى