مصر تقرر إخلاء سبيل موظفي وكالة الأناضول التركية

مصر تقرر إخلاء سبيل موظفي وكالة الأناضول التركية

ذكرت وسائل إعلام مصرية، الخميس، أن النائب العام المصري، أمر بإخلاء موظفي وكالة الأناضول التركية، الذين اعتقلتهم اسلطات المصرية الثلاثاء الماضي.

وذكرت صحيفة “اليوم السابع”، أن النائب العام حماد الصاوي، أمر بإخلاء سبيل ثلاثة مصريين من موظفي الوكالة التركية، بضمان مالي قدره 10 آلاف جنية مصري.

وأشارت إلى أنه تقرر إخلاء سبيل الموظف التركي ،وتسليمه للسفارة التركية، لترحيله خارج مصر.

وأعلن رئيس مجلس إدارة وكالة الأناضول، ومديرها العام، شنول كازانجي، الخميس، إطلاق سراح أحد موظفي الوكالة الأربعة الموقوفين في مصر.

وأكد كازانجي، في تصريح لوكالة الأناضول أنه تم الإفراج عن المواطن التركي حلمي بالجي، مضيفا: “ننتظر الإفراج عن باقي موظفينا بكفالة”.

والموظفون المخلي سبيلهم هم: حلمى مؤمن مصطفى بلجى (المدير المالى)، وحسين عبدالفتاح محمد عباس (المدير الإدارى)، وحسين محمود رجب القبانى (مسئول الديسك)، وعبدالسلام محمد حسن إبراهيم (مساعد المدير المالى).

وأمس الأربعاء، أدانت الخارجية التركية، بشدة اقتحام الشرطة المصرية لمكتب وكالة الأناضول في القاهرة، وتوقيفها بعض العاملين هناك.

وأضافت، في بيان، أنها تنتظر من السلطات المصرية إخلاء سبيل عاملي مكتب الأناضول بالقاهرة على الفور.

وأوضحت أن “مداهمة قوات الأمن المصرية لمكتب وكالة الأناضول في القاهرة، وتوقيف بعض عامليه دون ذريعة، يعد تضييقاً وترهيباً ضد الصحافة التركية، وندينه بشدة”.

ومنذ 2013، تسير العلاقات الدبلوماسية بين تركيا ومصر بشكل متبادل على مستوى قائم بالأعمال.

ومساء الثلاثاء، اقتحمت قوات الأمن المصرية مكتب وكالة الأناضول في العاصمة القاهرة، وأوقفت 4 موظفين بينهم مواطن تركي، واقتادتهم إلى مكان مجهول.