قصف أشدود وعسقلان بالصواريخ

قصف أشدود وعسقلان بالصواريخ

اضطرت حماية رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو إلى نقله مكان محصن مساء يوم الثلاثاء جراء إطلاق المقاومة الفلسطينية عدة صواريخ نحو مدينتي أسدود وعسقلان ومستوطنات بغلاف غزة.

ونشرت وسائل إعلام عبرية فيديو للحظة إخلاء نتنياهو إلى منطقة محمية من مؤتمر في “أسدود” التي تبعد 40 كيلومترا عن قطاع غزة بعد انطلاق صفارات الإنذار وإطلاق صواريخ.

واضطر نتنياهو الذي كان يحظى بحفاوة الاستقبال من الإسرائيليين إلى قطع كلمته بالتزامن مع سماع دوي صفارات الإنذار.

وفي تمام الساعة 9 مساء دوت صافرات الإنذار في مدينتي أسدود وعسقلان، إضافة لمستوطنات في غلاف قطاع غزة محذرة من سقوط صواريخ فلسطينية.

وجاء إطلاق الصواريخ بعد ساعات قليلة من مؤتمر صحفي عقده نتنياهو أعلن فيه نيته ضم غور الأردن ومنطقة البحر الميت إلى الكيان الإسرائيلي.