الهند تفقد الاتصال بمركبة شاندريان-2 التي أرسلتها للقمر

الهند تفقد الاتصال بمركبة شاندريان-2 التي أرسلتها للقمر

قال رئيس منظمة أبحاث الفضاء الهندية إن المنظمة فقدت الاتصال بمركبتها الفضائية شاندريان-2 وذلك في انتكاسة لخطة الهند الطموح للهبوط بمسبار غير مأهول قرب القطب الجنوبي للقمر.
وقال كيه. سيفان في قاعة ممتلئة بعلماء بدا عليهم الانزعاج من النبأ بمركز المنظمة للرصد في بنغالور “نقوم بتحليل البيانات المتاحة”.
وكان الهدف من هذه المهمة غير المأهولة بأن تُنزل مركبة وروبوت جوّال بالقرب من القطب الجنوبي للقمر، على بعد حوالى 384 ألف كيلومتر عن الأرض، فضلا عن وضع مسبار في مدار الجسم الفلكي.
وكانت ستصبح الهند رابع دولة تحطّ مركبة من صنعها على سطح القمر، بعد الاتحاد السوفياتي والولايات المتحدة والصين. وقد أخفقت إسرائيل في تحقيق هذا الهدف بعدما تحطّم مسبار أرسلته ولم يبلغ وجهته في أبريل.
وخصصت الهند 140 مليون دولار لـ شاندرايان -2″ (التي يعني اسمها “عربة قمرية” باللغة الهندية)، وهو مبلغ أدنى بكثير من ذاك الذي جمعته وكالات فضائية أخرى لمهمات من هذا النوع.
وتندرج المهمة الهندية في سياق اهتمام دولي متجدّد بالقمر. فالإنسان الذي وطئ سطحه للمرة الأخيرة سنة 1972 يستعدّ للعودة إليه. وقد طلبت الحكومة الأميركية من وكالة ناسا التحضير لإرسال رواد إليه في العام 2024.
ومشروع “شاندرايان-2” هو ثاني مهمة قمرية للهند التي سبق أن وضعت مسبارا في مدار حول القمر خلال مهمة “شاندرايان-1” قبل 11 عاما.
ويتميّز البرنامج الفضائي الهندي بمواءمته بين طموحات كبيرة وتكاليف محدودة، مع نفقات تشغيلية أدنى بكثير من الوكالات الأخرى، فضلا عن تقدّم متسارع الوتيرة.