ابعاد قسري لثلاثة شبان مقدسيين عن الأقصى

ابعاد قسري لثلاثة شبان مقدسيين عن الأقصى

أبعدت شرطة الاحتلال، اليوم الاثنين، ثلاثة شبان من سكان مدينة القدس عن المسجد الأقصى لمدة أسبوعين.
وشمل قرار الابعاد الشبان: أحمد ركن، وأحمد الشاويش، وابراهيم النتشة.
وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الشبان الثلاثة مساء أمس عقب اقتحام مصلى باب الرحمة داخل المسجد الاقصى المبارك.
وزعم الاعلام العبري أن المعتقلين الثلاثة حاولوا إدخال معدات خشبية تُستخدم في الفصل بين المصلين، وتم اعتقالهم على خلفية ذلك.
وقال الشهود، إن قوات الاحتلال تمركزت في منطقة مصلى باب الرحمة قُبيل صلاة العشاء، ومنعت الدخول إلى المصلى، فحدث توترٌ ومناوشات مع الجنود الذين انسحبوا مع حلول موعد الصلاة وتركوا الباب مفتوحًا.
وفي سياق آخر، اقتحم 50 مستوطنا، اليوم الاثنين، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة.
ونفذ المستوطنون جولات استفزازية في المسجد في الوقت الذي شددت فيه قوات الاحتلال اجراءاتها على البوابات الرئيسية للمسجد واحتجزت بطاقات الشبان خلال دخولهم الى المسجد المبارك.