انطلاق جائزة الجزائر الدولية لحفظ القرآن بمشاركة تركية

انطلاق جائزة الجزائر الدولية لحفظ القرآن بمشاركة تركية

انطلقت فعاليات جائزة الجزائر الدولية لحفظ القرآن الكريم وتجويده وتفسيره في دورتها السادسة عشر (25 إلى 31 مايو/ أيار الجاري)، بمشاركة 48 دولة بينها تركيا.
وجرى حفل الافتتاح بـ”قصر المعارض الصنوبر البحري” بالعاصمة الجزائر، بحضور شخصيات رسمية وسياسية يتقدمهم وزير الشؤون الدينية يوسف بلمهدي، إضافة إلى سفراء أجانب وعلماء دين جزائريين ومن دول إسلامية.
وقال بلمهدي، في كلمة الافتتاح إنّ “الشعب الجزائري يحتفي بجائزة القرآن الكريم وتشاركه الأمة الإسلامية التي أرسلت خيرة أبنائها إلى الجزائر”.
وأضاف الوزير “أمام هيبة القرآن تزول حجب الزمان، ووقت نزول القرآن كانت لحظة مفصلية في تاريخ البشرية”.
وأكد الوزير أنّ “كتاب الله أعاد للإنسان كرامته ورفع شأنه وبالعلم زانه”.
وأشار المتحدث إلى أنّ “الجزائر غدت قبلة لأمة القرآن ولحفظة كتاب الله من مختلف بقاع العالم”.
وشهد حفل الافتتاح قراءة جماعية لآيات من القرآن، ثم عرضا وثائقيا قصيرا عن تاريخ النسخة الخامسة عشر السابقة للجائزة (05-11يونيو/ حزيران 2018) وتكريم عالمين جزائريين هما صالح الصديق وجلول بلقاسمي.
كما قدمت فرقة “أشواق” من محافظة بشار (جنوب غربي البلاد) وصلا من الابتهالات والمدائح الدينية.
وبالموازاة مع هذه المسابقة التي سيشرف عليها علماء من الجزائر والعالم الإسلامي، سيتم تنظيم مسابقة لصغار حفظة القرآن الكريم، التي تعد منافسة تشجيعية موجهة للأطفال الذين لا يتعدى سنهم الـ15 سنة.
ويشارك في جائزة الجزائر الدولية للقرآن الكريم وحفظه وتجويده 48 متسابقا يمثلون 48 دولة من العالم الإسلامي منهم صفوان الزيادي من تونس، مريم أحمد من موريتانيا، محمد عبد الله بليدة من قطر، أبوب بكر حسي من إفريقيا الوسطى، وسيم عابد من فلسطين، مالك عدلان من الأردن، عبد الله موسى الأمين من نيجيريا، عبد الرحمان من غينيا بيساو.. وغيرهم.
ويمثل المقرئ أحمد بولاط تركيا في الفئة الأولى لهذه المسابقة.
ويحصل الفائز الأول في المسابقة التي يتنافس فيها الطلبة الذين تقل أعمارهم عن 25 سنة، على مبلغ مالي يقدر بمليون دينار جزائري، (10 آلاف دولار) والثاني 800 ألف دينار (8 آلاف دولار) والثالث 500 ألف دينار (5 آلاف دولار).
وبالنسبة للمسابقة الخاصة بصغار حفظة القرآن، سيحصل الفائز الأول على مبلغ 500 ألف دينار (5 آلاف دولار) والثاني 400 ألف دينار (4 آلاف دولار) والثالث 300 ألف دينار (3 آلاف دولار).
ومسابقة الجزائر لحفظ القرآن وتجويده وتفسيره: منافسة دولية تنظم باستمرار منذ 2003 وتعتبر تقليدا يتنافس من خلاله حفظة القرآن من مختلف البلدان الإسلامية عبر العالم.