ناشد بالمحافظة على الأرض.. جلسة لمحاكمة الشيخ صياح الطوري بتهمة إهانة القضاء

ساهر غزاوي
أطّل شيخ العراقيب الأسير، صياح الطوري، اليوم الاثنين، للمرة الأولى المعتقل لمدة 10 أشهر، في جلسة جرت في محكمة الصلح في مدينة بئر السبع لمحاكمته الطوري بتهمة إهانة القضاء، إلى جانب محاكمة عدد من أفراد العائلة من قرية العراقيب، غير المعترف بها، والتي هدمتها السلطات الإسرائيلية 140 مرة على التوالي.
وبدا الشيخ صياح رغم كبر سنه والظلم الذي لحق به، بمعنويات عالية جدا. وناشد الحضور في المحافظة على الأرض وكررها ثلاث مرات.
وقال في حديث أمام وسائل الإعلام: “الصدق يعلو ولا يعلى عليه ولو أن في هذه الدولة ديمقراطية لاعترفت بحق المواطن، لكن في ظل هذه الحكومة اليمينة الحالية يوجد عصابات إرهابية تنهب حقوق المواطنين العرب ولا يعقل لدولة تدّعي الديمقراطية أن تزج في المواطن في السجون ليتنازل عن الأرض والمسكن”.
وقال الشيخ صياح الطوري أيضا: “لا تزال المحاكم قائمة منذ 21 سنة لكنها لم تحكم بملكية الأرض في العراقيب حتى الآن”.
وقررت المحكمة بعد التداول في القضية والادعاءات المقدمة، إصدار قرارها في وقت لاحق.
وتواجد في قاعة المحكمة عدد من المتضامنين مع الشيخ صياح الطوري، من بينهم أهل وأقارب الشيخ صياح وناشطين وممثلي الأحزاب والحركات السياسية في لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل الفلسطيني.
وعقب المحامي الموكل بالدفاع عن الشيخ صياح الطوري، خالد صوالحة، في تصريح عقب انتهاء جلسة المحكمة، بالقول إن “النيابة العامة طالبت المحكمة بتغريم موكلي وعدد من أفراد عائلته على خلفية إهانة القضاء، بالإضافة إلى إجبارهم على الرحيل من العراقيب ودفع غرامة يومية لكل يوم يمكثونه في البلدة”.
وأضاف أنه “بدورنا حاولنا إقناع المحكمة بعدم قبول واتخاذ مثل هذا الإجراء، خصوصًا وأن الشيخ صياح الطوري يقضي حكما بالسجن الفعلي وآخر مع وقف التنفيذ، ومن ناحية قانونية لا يمكن فرض غرامة مالية بالتزامن مع ذلك، وبدورنا نأمل أن تقبل المحكمة الادعاء الذي تقدمنا به”.
وفي حديث لـ “موطني 48” مع عزيز الطوري، نجل الشيخ صيّاح قال “دخل علينا الشيخ صيّاح مرفوع الراس كعادته وطرح علينا السلام والتحية وبدا بمعنويات وهمة عالية جدا وصحة حسنة والحمد لله”.
وقال إن رسائل والده الشيخ صيّاح التي بعثها من قاعة المحكمة كانت واضحة جدا لا لبس فيها وهي تعبر عن مواقفه التي من أجلها ظلم ولوحق وزجّ بالسجون، حيث أكّد من خلال تلك على الرسائل، على استمرار النضال والثبات والصمود في قرية العراقيب وكل قرانا.
الشيخ كمال خطيب، رئيس لجنة الحريات قال إنه “في أعقاب الهدم الـ 140 مرة على التوالي لقرية العراقيب واعتقال زوجة الشيخ صياح الطوري وأبنائه وأحفاده ثم إطلاق سراحهم في كفالة شخصية، تم عقد هذه الجلسة اليوم بحضور الشيخ صياح الذي أوتي به من السجن حيث معلوم أنه يقضي محكومية السجن لمدة 10 أشهر وفي الجلسة تم سماع موقف الشيخ صباح الرافض للإقرار بسياسة الحكومة بتهجيرهم من أرضه وبلده ومن المقبرة التي تقوم على أرض العراقيب كذلك.
وتابع أن القاضية سمعت ادعاء النيابة التي طالبت فيه بقرار ابعاد ونفي وعدم السماح لعائلة الشيخ صياح بالعودة إلى قرية العراقيب والقرار سيصدر لاحقا ويرسل إلى الأطراف المعنية، مضيفا “وجدنا الشيخ صياح بمعنويات عالية ومعنوية قوية ويرسل سلامه الى كل المتضامنين والمناصرين لقضية العراقيب”.
ولفت الشيخ كمال خطيب في حديث لـ “موطني 48″ إلى أن لجنة الحريات التي يرأسها ستدعو سندعو لوقفة الأحد القادم الساعة الثالثة عصرا على مفرق مدينة رهط الشرقي لنصرة العراقيب والتضامن معها ثم اشعال شعلة اليوم الـ 55 لدخول الشيخ صياح إلى السجن في نفس مساء ذلك اليوم.
ودخل الشيخ صيّاح الطوري (69 عاما) من العراقيب في النقب سجن الرملة لقضاء محكوميته بالحبس الفعلي 10 أشهر، صباح يوم الثلاثاء الموافق 25.12.2018، بعدما فرضت محكمة الصلح في بئر السبع، في تاريخ 24.12.2017، قرارا بسجن الطوري بعد أعوام عديدة من النضال الذي يخوضه أهالي العراقيب في المسار القضائي بالمحاكم الإسرائيلية، فيما يقارب 40 تهمة قضائية نسبت إلى الشيخ الطوري، 19 تهمة منها متعلقة بـ”الاعتداء على أراضي الدولة”، و19 تهمة متعلقة بـ”اقتحام أرض عامة خلافا للقانون الإسرائيلي”، بالإضافة إلى تهمة واحدة متعلقة بـ”خرق أمر قضائي”.

#شاهدالشيخ المعتقل صياح الطوري من قاعة المحكمة: اطلب من الجميع المحافظة على الأرض الأرض الأرض…

Posted by ‎موقع موطني 48‎ on Monday, February 11, 2019

بماذا تحدث الشيخ المعتقل صياح الطوري إلى وسائل الإعلام في المحكمة؟ #شاهد

Posted by ‎موقع موطني 48‎ on Monday, February 11, 2019