الحكم بالسجن 11 عاماً على أسير مقدسي خطط لاغتيال نتنياهو

الحكم بالسجن 11 عاماً على أسير مقدسي خطط لاغتيال نتنياهو

أصدرت المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس المحتلة، الخميس، حكما بالسجن الفعلي لمدة 11 عاما، بحق الأسير المقدسي محمد جمال رشده (30 عاماً)، بعد اتهمامه بالتخطيط لاغتيال رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو.
وذكرت صحيفة “معاريف” العبرية، أن الأسير رشده، تلقى تعليمات من جهات خارجية، وخطط لتنفيذ هجمات ضد مجموعة من الأهداف الإسرائيلية، بما في ذلك استهداف كبار الشخصيات الإسرائيلية بينهم بنيامين نتنياهو ورئيس بلدية في القدس المحتلة نير بركات.
كما تضمنت لائحة الاتهام، تُهما أخرى من بينها: مساعدة المقاومة، والتحضير للقتل والتجسس والتآمر لارتكاب جريمة قتل.
وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الأسير رشده من منزله بتاريخ 17 نيسان/أبريل الماضي، وتعرض حينها لتحقيق قاس ومطول في زنازين الاحتلال في المسكوبية في القدس المحتلة، وتنقل في عدة سجون ويقبع حاليا في سجن نفحة (جنوبا).