أخبار عاجلةعرب ودولي

“أكبر كمية في تاريخها”.. السلطات الألمانية تضبط شحنة كوكايين بقيمة 2.8 مليار دولار

أعلن محققون ألمان مصادرة كوكايين بقيمة 2.6 مليار يورو من عدة سفن حاويات، واعتقلوا سبعة أشخاص في عملية وصفوها بأكبر مصادرة للكوكايين تشهدها البلاد على الإطلاق.

وقال ممثلو الادعاء في مدينة دوسلدورف، غربي البلاد، إنهم صادروا 35.5 طنا متريا (39 طنا) من الكوكايين العام الماضي، بعد بلاغ من السلطات الكولومبية.

وذكر ممثلو الادعاء أنهم عثروا على 25 طنا من الكوكايين في ميناء مدينة هامبورغ شمالي البلاد، و8 أطنان أخرى في ميناء روتردام الهولندي، ونحو 3 أطنان في كولومبيا، وفقا لأسوشيتد برس.

وكانت المخدرات مخبأة وسط خضراوات وفواكه، بينما لم تعلن السلطات عن تلك العملية من قبل.

وألقي القبض على المشتبه بهم، الذين تراوحت أعمارهم بين 30 و54 عاما، في الأسابيع الأخيرة، ويعتقد أنهم كانوا وراء عملية التهريب.

وذكرت الوكالة أن المقبوض عليهم سبعة، بينهم ألماني وأذري وبلغاري ومغربي وتركي وأوكراني. ولم تعلن السلطات هوياتهم؛ التزاما بقواعد الخصوصية الألمانية.

وبين الادعاء أن رجل أعمال من ولاية شمال الراين- وستفاليا بغرب ألمانيا، أنشأ 100 شركة لجعل عمليات النقل تبدو قانونية.

وأردف بيان الادعاء: “على وجه التحديد، المشتبه بهم متهمون بتنظيم نقل عشر حاويات بحرية تحتوي على كميات كبيرة من الكوكايين من أمريكا اللاتينية إلى أوروبا خلال الفترة من أبريل إلى سبتمبر 2023 مع شركاء آخرين غير معروفين، تشير مزاعم إلى أنهم يقيمون في تركيا، وذلك عبر شركات تم إنشاؤها كواجهة لهذا الغرض”.

وأشاد وزير العدل في ولاية شمال الراين- وستفاليا، بنيامين ليمباخ، بعملية المصادرة الضخمة في مؤتمر صحفي عقده في دوسلدورف.

وقال ليمباخ: “هذه ضربة للجريمة المنظمة الدولية، إنها لكمة دقيقة في الفك تلحق الضرر بأباطرة المخدرات”.

ومنتصف العام 2021، صادر محققو الجمارك عدة حاويات شحن قادمة من باراغواي في ميناء هامبورغ، حيث كان يفترض أن تحتوي الحاويات على معجون. ولكن تم العثور داخلها على 16 طنا من الكوكايين بقيمة تصل إلى 3.5 مليار يورو.

والعام الماضي، صادر محققو الجمارك كمية قياسية تبلغ حوالي 180 طنا من الكوكايين في ميناء هولندي، كما يتفشى تهريب المخدرات في هامبورغ.

وصادر مكتب التحقيقات الجمركية في هامبورغ كمية قياسية تبلغ حوالي 35 طنا من الكوكايين في الموانئ البحرية الألمانية العام الماضي. ومع ذلك، يفترض المحققون أن ما يعثرون عليه ما هو إلا جزء صغير من الكوكايين الذي يتم تهريبه بالفعل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى