أخبار رئيسيةأخبار عاجلةالقدس والأقصى

مجلس الأوقاف يشدد على اجراءات حماية المصلين بالاقصى

قال مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بالقدس الشريف، إنه نظراً للانتشار الكبير لفيروس كورونا في مدينة القدس وضواحيها عامة والبلدة القديمة خاصة، وتزايد أعداد المصابين بهذا الفيروس، فإن دائرة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك تؤكد وتشدد مرة أخرى على إجراءاتها المتخذة، والتي تم الإعلان عنها مراراً وتكراراً للصلاة في المسجد الأقصى المبارك وخاصة صلاة الجمعة للتقليل من تفشي الفيروس.

وأكد في بيان له اليوم الأربعاء، أنه سيتم توحيد الصلاة داخل المسجد الأقصى المبارك خلف إمام واحد خلال الأوقات الطارئة، ومناشدة المصلين الصلاة بالساحات والأخذ بسياسة التباعد الأجتماعي وعدم الأكتظاظ .

كما أكدت الأوقاف على الالتزام الكامل بالتعليمات الصحية الصادرة عن وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية من حيث لبس الكمامات وإحضار سجادة خاصة للصلاة، وكل من يخالف هذه التعليمات لن يستطيع الدخول والصلاة في المسجد الأقصى المبارك.

وأكدت على الالتزام بالأماكن التي حددتها دائرة الأوقاف الإسلامية لتأدية الصلاة والألتزام التام بالتعليمات الصادرة من حراس وموظفي المسجد ولجان النظام للحفاظ على سلامة الجميع.

وأهابت بكبار السن والمرضى الصلاة في بيوتهم أو في أقرب مسجد لبيوتهم تقام فيه صلاة الجمعة والجماعة هم وغيرهم من المصلين والذين يقطنون في أماكن بعيدة عن المسجد الاقصى حفاظاً على صحتهم من جائحة الكورونا.

كما أكدت على الالتزام بالنظافة المطلقة في المسجد الأقصى المبارك، مع أفضلية عدم الوضوء واستخدام الحمامات العائدة للمسجد الأقصى المبارك قدر المستطاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى