القدس: إصابات واعتقالات في اعتداء الاحتلال على العيسوية

القدس: إصابات واعتقالات في اعتداء الاحتلال على العيسوية

اعتدت قوات الاحتلال، الليلة الماضية وفجر الاثنين، على السكان الفلسطينيين ببلدة العيسوية شمال شرقي القدس المحتلة، ما أدى إلى إصابة العشرات منهم بالاختناق إضافة إلى اعتقال آخرين.
وذكرت مواقع فلسطينية محلية أن العشرات من سكان حي الشهيد محمد عبيد ببلدة العيسوية أصيبوا بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.
وأفادت بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز بكثافة نحو السكان والبيوت بشكل عشوائي، إضافة لإطلاق الأعيرة المطاطية.
ورد الشبان الفلسطينيون بإلقاء الزجاجات الحارقة والمفرقعات، صوب قوات الاحتلال.
وحررت شرطة الاحتلال مخالفتين بحق شابين من حي عبيد بالعيسوية بقيمة 5 آلاف شيكل لكل واحد منهما، بحجة وجودهما في تجمع لأكثر من 5 أشخاص، بحسب ما ذكرت المواقع الفلسطينية.
وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الشابين يزن عمران عبيد وطه عايش عبيد، واقتادتهما خارج البلدة، بعد احتجازهما لمدة ساعة قبل تحرير المخالفتين بحقهما.
وخلال ساعات الفجر، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب يزن بسام عبيد والطفل محمد حمزة عبيد بعد اقتحام منزلهما في البلدة.
وتستهدف قوات الاحتلال سكان بلدة العيسوية، وخاصة حي عبيد بصورة يومية، رغم الأوضاع الطارئة إثر تفشي وباء كورونا في عموم البلاد.