“حماس” تبحث مع بوغدانوف تطورات القضية الفلسطينية

“حماس” تبحث مع بوغدانوف تطورات القضية الفلسطينية

قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الثلاثاء، إن وفدا من حركتها التقى نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، في العاصمة القطرية الدوحة، لبحث تطورات القضية الفلسطينية.

وأضافت الحركة، في بيان، أن وفد الحركة برئاسة رئيس مكتب العلاقات الدولية موسى أبو مرزوق، “أطلع بوغدانوف، على المستجدات السياسية للقضية الفلسطينية، بما فيها صفقة القرن الأمريكية”.

وأكد الوفد رفض حركته وكل مكونات شعبنا الفلسطيني لـ “صفقة القرن”، واعتبارها استهدافا له ولقضيته العادلة، وانتهاكا لحقه في التحرير والعودة، وفي إقامة دولة فلسطينية مستقلة بكامل سيادتها على جوها وبحرها وبرها.

وحسب البيان، أكد بوغدانوف “موقف بلاده الداعم لحق الشعب الفلسطيني، ورفضها لأي خطة سلام يرفضها الشعب الفلسطيني”.

ولفت بوغدانوف، إلى أن موسكو “مستعدة دوما لتقديم الدعم اللازم للفلسطينيين من أجل ضمان تجاوز الانقسام، باعتباره عاملا أساسيا في تحقيق التطلعات الشرعية للشعب الفلسطيني”.

وفي 28 يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خطة تتضمن إقامة دولة فلسطينية في صورة “أرخبيل” تربطه جسور وأنفاق، وعاصمتها “في أجزاء من القدس الشرقية”، مع جعل مدينة القدس المحتلة عاصمة موحدة مزعومة لإسرائيل، وحل قضية اللاجئين خارج حدود إسرائيل.

ورفضت كل من جامعة الدول العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي، والاتحاد الإفريقي، ودول عديدة في مقدمتها تركيا، خطة ترامب؛ لأنها “لا تلبي الحد الأدنى من حقوق وتطلعات الشعب الفلسطيني المشروعة، وتخالف مرجعيات عملية السلام”.