25 ألفًا يؤدون “الجمعة” في رحاب الأقصى المبارك

25 ألفًا يؤدون “الجمعة” في رحاب الأقصى المبارك

أدى آلاف المواطنين من أبناء شعبنا، صلاة الجمعة اليوم (24-1)، في رحاب المسجد الأقصى المبارك.
وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة أن نحو 25 ألف مصلٍّ أدوا الجمعة في رحاب الأقصى، رغم الإجراءات العسكرية الإسرائيلية المشددة التي نشرتها عناصرها عند بواباته، وأعاقت وصول المواطنين إلى المسجد، ودققت في بطاقاتهم الشخصية.
وفي سياق متصل، دخل الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا للدفاع عن الأقصى، الجمعة، باحات المسجد الأقصى، متحديا قرار الاحتلال بإبعاده.
وتقدم الشيخ صبري باتجاه باحات الأقصى، قبل أن يحمله المقدسيون على أكتافهم، وسط هتافات التكبير، وتقدموا باتجاه المسجد الأقصى؛ وسط تحدٍّ لقرار الإبعاد الصهيوني له.
وقبل أيام سلمت سلطات الاحتلال، الشيخ عكرمة صبري، قراراً بالإبعاد عن المسجد الأقصى أسبوعًا قابلًا للتجديد.
وقال صبري: إن سلطات الاحتلال أبلغتني شفهيا بقرار إبعادي عن الأقصى حتى 25 يناير الجاري.
ووجهت سلطات الاحتلال لصبري تهمة “التحريض من خلال خطب الجمع، وتعريض المواطنين للخطر”، حسب زعمها.
وأبعدت سلطات الاحتلال سابقاً الشيخ عكرمة صبري أكثر من 10 مرات عن الأقصى مدَدًا متفاوتة.