نتنياهو: سنوقع اتفاقات سلام “تاريخية” مع دول عربية جديدة

نتنياهو: سنوقع اتفاقات سلام “تاريخية” مع دول عربية جديدة

أطلق رئيس الحكومة الإسرائيلية المنتهية ولايته بنيامين نتيناهو مساء الثلاثاء، الحملة الانتخابية لحزبه “الليكود” ، بالتعهد بتوقيع اتفاقات سلام مع المزيد من الدول العربية.
وقال نتيناهو بحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت”، إنني “أتعهد بتوقيع اتفاقات سلام تاريخية مع المزيد من الدول العربية، وتشكيل تحالف دفاعي مع الولايات المتحدة، وكبح إيران نهائيا”، دون ذكر تفاصيل أخرى.
يذكر أن المؤسسة الإسرائيلية تربطها اتفاقات سلام مع مصر والأردن، وتقتصر علاقاتها الدبلوماسية العلنية مع هذين البلدين العربيين، رغم التقارير التي تتحدث عن علاقات “سرية” مع دول عربية أخرى.
وأكد نتنياهو ضمن حملته الدعائية، أنه “سيفرض دون تأجيل السيادة على غور الأردن وشمال البحر الميت بالضفة الغربية، بلا أي تأجيل أو فيتو من عضو الكنيست عن القائمة العربية المشتركة أحمد الطيبي”، على حد قوله.
ويأتي تعهد نتنياهو بعد ساعات من موقف مماثل من رئيس حزب “أزرق أبيض” الإسرائيلي بيني غانتس، والذي قال إنه سيعمل على ضم غور الأردن إلى إسرائيل بعد انتخابات الكنيست، التي ستجري في 2 آذار/ مارس المقبل.
وعلقت رئاسة السلطة الفلسطينية على التصريحات الإسرائيلية بشأن غور الأردن وشمال البحر الميت والمستوطنات، بالقول إنها “تنسف الأسس التي قامت عليها عملية السلام، الأمر الذي يدخل المنطقة في مرحلة جديدة خطرة من الصراع وعدم الاستقرار”.
وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن “الرئاسة تحذر الأطراف الإسرائيلية كافة التي تردد هذه التصريحات من تداعيات ذلك على مجمل العلاقات الفلسطينية-الإسرائيلية، بما فيها الاتفاقيات الموقعة والالتزامات المتبادلة بين الطرفين”، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”.
وطالب أبو ردينة المجتمع الدولي بضرورة الوقوف بحزم “ضد هذه المواقف الإسرائيلية، التي من شأنها تهديد الأمن والاستقرار والسلم العالمي”.