خطوات احتجاجية للأسرى ضد نقل 60 أسيرًا طفلًا

خطوات احتجاجية للأسرى ضد نقل 60 أسيرًا طفلًا

أكدت جمعية واعد للأسرى والمحررين أن قرار الاحتلال الإسرائيلي بنقل 60 أسيراً من الأطفال إلى زنازين العزل هو مقدمة للاستفراد بالأسرى الأطفال داخل السجون والذين يبلغ عددهم أكثر من 200 طفل أسير موزعين على سجون عوفر، مجدو والدامون.

وقالت واعد في بيان الأحد: إن عملية النقل تعد انتهاكاً واضحاً لحقوق الأطفال خاصة أن الاحتلال سيعزلهم عن بقية الأسرى وعن ممثليهم داخل السجون.

وأضحت أن الأسرى بدأوا بوضع خطوات احتجاجية على هذا القرار، ولن يسمحوا لإدارة السجون بتنفيذه.

وبينت أن الأسرى الأطفال الذين سيتم نقلهم سيواجهون صعوبة كبيرة في التعامل مع إدارة مصلحة السجون في تسيير أمور حياتهم اليومية داخل السجون.

وشددت على أن الاحتلال بهذا القرار أقدم على سلب أهم منجزات الحركة الأسيرة التي حصلت عليها بتضحيات وآلام الأسرى داخل السجون على مدار السنوات الماضية.