حل الكنيست الإسرائيلي وانتخابات ثالثة في في آذار القادم

حل الكنيست الإسرائيلي وانتخابات ثالثة في في آذار القادم

أعلن الكنيست الاسرائيلي، فجر الخميس، عقب جلسة التصويت، حل نفسه والدعوة لانتخابات جديدة ستجرى في شهر آذار/ مارس المقبل.

وصوت 94 عضوا لصالح حل الكنيست الـ22، دون أي صوت معارض، كما صادقت على “قانون الانتخابات للكنيست” الـ23 بأغلبية 96 صوتًا ومعارضة 7 أعضاء فقط، لتجري الانتخابات في 2 آذار/ مارس المقبل، فيما اعتبر رئيس الائتلاف الحكومي السابق من حزب الليكود، أن هذه الانتخابات ستكون فرصة نتنياهو الأخيرة لتشكيل حكومة بعد الانتخابات.

وتتجه إسرائيل إلى انتخابات جديدة هي الثالثة في أقل من عام، في سابقة لم يشهد مثلها النظام السياسي الإسرائيلي، بعد فشل جميع الجهود الرامية إلى تشكيل حكومة، خلال مفاوضات بدت عقيمة منذ اللحظة الأولى، بعد إجراء انتخابات في موعدين مختلفتين، لم تفرز أي منها نتائج حاسمة، فيما يتشبث رئيس الحكومة المتهم بقضايا فساد، بنيامين نتنياهو، بالسلطة، وسط غياب لبديل أيديولوجي حقيقي لمعسكر اليمين.

وانتهت مهلة الـ21 يوما الممنوحة للكنيست لتكليف أحد أعضائه بتشكيل حكومة إسرائيلية، في تمام الساعة 23:59، بعد فشل كل من زعيم الليكود نتنياهو، ورئيس قائمة “كاحول لافان” بيني غانتس بهذه المهمة.

وبحسب استطلاعات الرأي في الأسابيع، لن تؤدي الانتخابات الثالثة إلى تغيير حقيقي في قوة الكتل البرلمانية، لتبقى المنافسة الأساسية بين الليكود و”كاحول لافان”، فيما تبقى كتلة اليمين التي يتزعمها نتنياهو بالقوة ذاتها وتلامس الستين مقعدًا.