عبيد: تصاعد اقتحامات الأقصى يندرج ضمن خطة لتهويد المسجد

عبيد: تصاعد اقتحامات الأقصى يندرج ضمن خطة لتهويد المسجد

استنكر عضو المكتب السياسي لحركة حماس، ماهر عبيد، تصاعد ظاهرة اتخاذ الأعياد اليهودية ذريعة لاقتحام جماعات المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة كما يحدث منذ يومين.

وقال عبيد، في تصريحٍ له مساء الأربعاء: “في ظل الدعوات التي أطلقتها حركات صهيونية عديدة تضم غلاة المستوطنين إلى اقتحامات متتالية على مدار يوم غدٍ الخميس 10/10/2019 وهو اليوم الثالث لما يسمونه يوم “الغفران”، نعد أن ذلك يندرج في إطار خطة ممنهجة لتهويد المسجد الأقصى”.

وأضاف أن ذلك يرمي لخلق واقع جديد يقوم على فرض التقسيم الزماني والمكاني، وهو أمر يرفضه شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية بشدة.

ودعا أبناء شعبنا إلى الرباط في المسجد الأقصى، والدفاع عن المقدسات بكل قوة.

كما دعا الأمتين العربية والإسلامية وأحرار العالم لرفض هذا العدوان الصهيوني، وإسناد المرابطين بكل الأشكال الممكنة.

وتوجه إلى المجتمع الدولي ومنظماته المتخصصة بضرورة التدخل والضغط على الاحتلال لوقف انتهاكاته بحق المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين المحتلة.

وشارك مئات المستوطنين في اقتحام المسجد الأقصى اليومين الماضيين، وسط دعوات من الجماعات اليهودية المتطرفة لاقتحام واسع، اليوم الخميس.

وتأتي الاقتحامات بالتزامن مع تضييقات شديدة أمام المصلين المسلمين.