وفد من القدس يتضامن مع العراقيب وشيخها صياح الطوري

وفد من القدس يتضامن مع العراقيب وشيخها صياح الطوري

زار وفد من مدينة القدس المحتلة برئاسة خطيب المسجد الأقصى المبارك ورئيس الهيئة الإسلامية العليا، الشيخ د. عكرمة صبري، مساء أمس الثلاثاء، الشيخ صياح الطوري في خيمة الاعتصام المقامة أمام مركز الشرطة بمدينة رهط، وأبدى تضامنه مع أهالي العراقيب في مواجهة المخططات الإسرائيلية لتهجيرهم وهدم قريتهم التي استهدفت 149 مرة حتى الآن.

وقال الشيخ د. صبري: “أتينا من القدس بوفد يمثل عدة مؤسسات، للتضامن مع أهل العراقيب والشيخ صيّاح، حيث نراقب الأحداث أولا بأول ونفتخر بهذا الصمود البطولي الأسطوري، وليس أهل بيت المقدس يتابعون بل العالم بأجمع، حيث تكشف الصبر والمعاناة لأهالي العراقيب، كما أيضا يكشفون الجرائم الاحتلالية التي لا يوجد لها أي قيمة خلقية وإنسانية”.

ورحب الشيخ الطوري بوفد القدس، وقال إن “العرض والأرض هما خط أحمر، وسياسة هذه الحكومة هي تهجير أهل النقب ممن بقي على أرضه، من أراضيهم. هذه الحكومة تدعي الديمقراطية والمساواة والكثير من الحديث الآخر، ولكن بدون تنفيذ”.

وقال المحاضر د. عواد أبو فريح من النقب: “نحن اليوم في حالة تخيف الدولة، وعي سياسي وديني وتواصلي مع أمتنا العربية والإسلامية. لقد راهنوا على لغتنا وهويتنا، ولكنهم خسروا الرهان فلم يستطيعوا سلخنا عن عرب الشمال والقدس والضفة وفي الخارج”.