ردا على تهديد نصرالله.. نتنياهو يلوح بـ”ضربة ساحقة” للبنان

ردا على تهديد نصرالله.. نتنياهو يلوح بـ”ضربة ساحقة” للبنان

علق رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو الأحد، على تهديدات الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله، والتي توعد فيها باستهداف كل المراكز الحيوية الإسرائيلية المنتشرة في جميع مناطق البلاد، في حال اندلعت حرب بينهما.

وهدد نتنياهو في مستهل جلسة حكومته الأسبوعية، قائلا إن “حزب الله إذا تجرأ على القيام بحماقة ومهاجمة إسرائيل، فسنوجه ضربة ساحقة إلى لبنان”، مضيفا أننا “سمعنا خلال نهاية الأسبوع تبجحات نصرالله حول مخططاته الهجومية”.

وأكد نتنياهو أن جيشه سيسدد لحزب الله وللبنان ضربة عسكرية ساحقة، مستدركا بقوله: “خلافا لنصرالله، لا أنوي إعطاء تفاصيل عن مخططاتنا”، لافتا إلى أن “نصرالله حفر أنفاقا على مدار سنوات، ونحن دمرناها خلال أيام معدودة (..)، كما يقول المثل الشعبي: ما طار طير وارتفع إلا كما طار وقع”، بحسب وصفه.

وكان نصرالله قال في مقابلة له على شاشة قناة المنار بمناسبة الذكرى الـ13 لحرب تموز 2006 الجمعة الماضي، إن “قدرات الحزب تطورت بصورة كبيرة جدا، سواء على مستوى المقاتلين وأعدادهم وتدريبهم وخبرتهم، أم على مستوى الصواريخ الدقيقة والطائرات المسيرة”التي كشف عن وجودها.

وتابع نصرالله: “اليوم أنصح الاسرائيلي أن لا يعيد أدبيات أنه سيرجع لبنان إلى العصر الحجري، لأن فيه استخفافا بلبنان”، موضحا أنه “لنطرح إلى أين يمكن أن نعيد أو نوصل إسرائيل ومستوطنيها”، وذكر بما سبق أن قاله في العام 2000 في بنت جبيل، أن “إسرائيل أوهن من بيت العنكبوت”، وأكد أن “اليوم لدينا قناعة أكثر أنها أوهن من بيت العنكبوت”.

وزاد بالقول: “نوع من الصواريخ يتكفل بالشمال وبعض الصواريخ إلى أماكن أخرى”، وسأل: “هل يستطيع الكيان أن يصمد؟”، وتابع: “هنا يمكن أن نشاهد العصر الحجري”.