وفدا حماس وفتح يصلان القاهرة لبحث تفاهمات تنفيذ “المصالحة”

وفدا حماس وفتح يصلان القاهرة لبحث تفاهمات تنفيذ “المصالحة”

أعلنت هيئة المعابر والحدود في غزة عن فتح معبر رفح البري استثنائيا اليوم الاثنين، لمغادرة وفود الفصائل المشاركة في حوارات القاهرة المقرر انطلاقها غدًا الثلاثاء.
وقالت الهيئة في بيان لها، إن الجانب المصري لم يبلغ بفتح المعبر أمام سفر الحالات الإنسانية من القطاع أو عودة العالقين في الخارج.
ومن المقرر أن تستضيف القاهرة غدا الثلاثاء حوارات بين حركتي حماس وفتح برعاية جهاز المخابرات المصرية لبحث تنفيذ تفاهمات المصالحة بعد أسبوع من وصول حكومة الوفاق الوطني إلى قطاع غزة لتسلّم مهامها.
وقال المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي، إن وفد حركته سيصل إلى القاهرة مساء الاثنين، فيما ستبدأ اللقاءات مع حركة حماس غدًا بمشاركة المخابرات المصرية.
ويضم وفد فتح، برئاسة عضو اللجنة المركزية عزام الأحمد، كل من حسين الشيخ، روحي فتوح، وأحمد حلس، د. فايز أبو عيطة، واللواء ماجد فرج رئيس جهاز المخابرات العامة.
بدوره، قال عضو المكتب السياسي في حركة المقاومة الإسلامية حماس، حسام بدران، إن وفد الحركة المشارك في لقاءات المصالحة سيتوجه اليوم الاثنين إلى العاصمة المصرية القاهرة.
وأوضح بدران، في مداخلة له عبر إذاعة “حياة إف أم”، المحلية بمدينة نابلس، أن وفد الحركة سيبدأ بالوصول إلى القاهرة اليوم الاثنين قادما من مناطق مختلفة، تحضيرا للقاء وفد فتح والأطراف المصرية غدا الثلاثاء.
ويرأس وفد حركة حماس نائب رئيس المكتب السياسي المنتخب حديثًا صالح العاروري، وقائد الحركة في غزة يحيى السنوار، بالإضافة إلى أعضاء المكتب السياسي موسى أبو مرزوق، وحسام بدران، وعزت الرشق، وخليل الحية، وروحي مشتهى.
وقال مشتهى المتواجد في جمهورية مصر العربية، إن اتفاق القاهرة 2011 سيشكل أرضية الحوارات التي تنطلق منتصف الأسبوع الجاري، وفي مقدمتها قضية الموظفين.
وأوضح مشتهى في تصريحات صحفية، أن القضية الأهم المطروحة على الطاولة قضية دمج الموظفين الحكوميين، قائلاً: “سنناقش ما يتعلق بالموظفين ودمجهم في الجهاز الحكومي، وهؤلاء موظفون حكوميون قائمون على رأس عملهم مطلوب أن يندمجوا بصورة أو بأخرى”.
وأضاف: “ستراجع الاتفاقات السابقة وتوضع آليات لها لتنفيذها خاصة فيما يتعلق بالموظفين ودمجهم في الجهاز الحكومي، ووقف الإجراءات العقابية التي اتخذها أبو مازن بحق غزة”.
وأوضح أنه سيناقش وفدا حماس وفتح آليات تنفيذ اتفاق القاهرة الموقع عام2011 من الألف إلى الياء.
وتابع مشتهى: “اتفاق القاهرة يقول إن النظر في قضية الموظفين من خلال لجنة إدارية تشكل بالتوافق بين حماس وفتح، وهذا الموضوع مضى عليه ست سنوات والمطلوب الآن تفعيله”.