“الأورومتوسطي” يدعو للضغط على إسرائيل لوقف انتهاكاتها في القدس

“الأورومتوسطي” يدعو للضغط على إسرائيل لوقف انتهاكاتها في القدس

دعا المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، مؤسسات الأمم المتحدة ومؤسسات الاتحاد الأوروبي المعنية إلى التحرك العاجل والفوري للضغط على سلطات الاحتلال “الإسرائيلي” لوقف انتهاكاتها المتصاعدة بحق الفلسطينيين في القدس.
وقال المرصد الحقوقي الدولي، في بيانٍ له، الخميس (21-2)، إنه وثّق اقتحام عناصر من الشرطة “الإسرائيلية” صباح أول أمس الثلاثاء، ساحات المسجد الأقصى مستخدمة العنف المفرط ضد المصلين في منطقة باب الرحمة، ما أسفر عن إصابة 20 منهم، واعتقال نحو 15 آخرين.
بدورها، أكدت إيناس زايد رئيسة المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، أنّ ممارسات سلطات الاحتلال “الإسرائيلي”؛ من استخدام للعنف المفرط واعتقال للمصلين في المسجد الأقصى ومنعهم من أداء شعائرهم الدينية يشكل انتهاكًا واضحًا للقانون الدولي لحقوق الإنسان وتحديدًا الحق في حرية الدين والمعتقد وعدم التعرض لدور العبادة.
ودعت زايد جميع المؤسسات الحقوقية في الدول الغربية إلى التحرك لدى بلدانها لحثّها على الضغط على سلطات الاحتلال “الإسرائيلي” لاحترام التزاماتها الدولية بما في ذلك إلزامها باحترام وحماية الأماكن والمواقع والمقامات والرموز الدينية في القدس.
وطالب الأورومتوسطي السلطات “الإسرائيلية” بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين والموقوفين دون مذكرات قانونية أو قضائية، والكف عن سياسة الاعتقال التعسفي والإبعاد عن الأماكن الدينية، والتي تمارسها سلطات الاحتلال بشكل ممنهج ضد الفلسطينيين في القدس.