بزعم عرقلة عمل الشرطة في الأقصى: غرامة مالية وسجن مع وقف التنفيذ على مواطن من جديدة المكر

بزعم عرقلة عمل الشرطة في الأقصى: غرامة مالية وسجن مع وقف التنفيذ على مواطن من جديدة المكر

طه اغبارية
قضت محكمة الصلح في القدس المحتلة، أمس الاثنين، بالسجن 3 أشهر مع وقف التنفيذ ودفع غرامة مالية، على الحاج خير شيمي (61 عاما) من قرية جديدة المكر، بعد إدانته في لائحتي اتهام ضده بزعم “عرقلة عمل الشرطة وتوجيه إهانات لأحد أفرادها” أثناء تواجده في المسجد الأقصى المبارك.

وتعود خلفية الملف إلى عامي 2014 و2015، وتواجد شيمي حينها للصلاة في المسجد الأقصى المبارك، حيث زعمت لائحة الاتهام الأولى بأنه عرقل عمل الشرطة بعدما رفضت الأخيرة تسليمه بطاقة هويته التي جرى احتجازها قبل دخوله للصلاة في الأقصى، في حين زعمت لائحة الاتهام الثانية أن الحاج خير شيمي وجّه الإهانة لأحد أفراد الشرطة أثناء “عملهم” في المسجد الأقصى.

وترافع عن شيمي المحامي رمزي كتيلات، وقد أكد لـ “موطني 48” أن موكله نفى خلال التداول في المحكمة، مزاعم الشرطة والنيابة حول التهم المنسوبة إليه، مشيرا إلى أن “هذه الملفات والتهم تهدف إلى ملاحقة المصلين من أهل الداخل والقدس وتضييق الخناق على المسجد الأقصى المبارك وتفريغه من المصلين، غير أن الحاج خير شيمي وسائر من يواجهون بمثل هذه التهم والمزاعم يؤكدون دائما تمسكهم بحقهم في الصلاة بالمسجد الأقصى، ولن تنفع كل التهديدات الإسرائيلية بهذا الخصوص”.

وأضاف كتيلات: “الحاج خير يشد الرّحال بصورة دائمة إلى المسجد الأقصى المبارك منذ سنوات، وقد أصبح أحد رموز الأقصى المعروفين بحرصهم على الصلاة والتواجد في المسجد، ويبدو أن هذا الأمر أثار استفزاز سلطات الاحتلال فعمدت إلى توجيه التهم الباطل إليه وهذه الممارسات الاحتلالية تجاه المصلين في الأقصى باتت معروفة، لكنها كما قلت لن تؤثر على الإطلاق في عزيمة الحاج الخير وسائر أهلنا من روّاد المسجد الأقصى المبارك”.