الاحتلال يصب قواعد خرسانية ضخمة قرب باب الأسباط

الاحتلال يصب قواعد خرسانية ضخمة قرب باب الأسباط

قال مدير مركز مخطوطات المسجد الأقصى رضوان عمرو: إن سلطات الاحتلال تصب الآن قواعد ضخمة من الخرسانة المسلحة خارج باب الأسباط (أحد أبواب المسجد الأقصى) بمضخات كبيرة.

وأضاف، في تغريدة له عبر “فيسبوك” مساء الاثنين: “بعد قيام الاحتلال بتدمير المقبرة اليوسفية خلال العامين الماضيين، لا ندري هل هي قواعد لمخفر شرطة جديد”.

يتابع تساؤله: “أم هي أبراج مراقبة لتعرية الناس وتفتيشهم وإذلالهم مثل أبراج باب العمود، أم هي قواعد للقطار الهوائي التهويدي الذي سيجلب المقتحمين لباب الرحمة وباب الأسباط، أم هي إمعان في إذلال أمة تقاتل للنهوض لكنها مقيدة بسلاسل الخيانة والعمالة والخذلان؟!”.

يكمل: “على كل حال لا داعي للقلق، يمكننا أن نواصل النوم ونتعرف على المشروع الكارثي بعد اكتماله وافتتاحه على عتبات الأقصى!”. 

يشير رضوان عمرو إلى حفل غنائي تهويدي صاخب تحت جدار المصلى القبلي في المسجد الأقصى المبارك.

وتواصل بلدية الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، تدمير ما تبقى من مقبرة مأمن الله، لإقامة مشاريع استيطانية وتهويدية جديدة، وبهدف فتح شارع مكانها.