مستوطنون يرشقون مركبات فلسطينية بالحجارة بالضفة المحتلة

مستوطنون يرشقون مركبات فلسطينية بالحجارة بالضفة المحتلة

هاجم مستوطنون مساء السبت، مركبات فلسطينية بالحجارة، في ثلاث مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة.
وذكر شهود عيان للأناضول أن مجموعة من المستوطنين رشقوا بالحجارة مركبات مارة على الطريق الرابط بين مدينة رام الله وقراها الغربية، وسط الضفة الغربية.
وبين الشهود أن المستوطنين تسببوا بخسائر وأضرار لبعض المركبات نتيجة قذف الحجارة، دون وقوع إصابات.
وأغلق جيش الاحتلال الإسرائيلي الطريق الرئيسية المؤدية لقرى غربي رام الله، عقب اعتداءات المستوطنين.
وتعرضت مركبات فلسطينية قرب مستوطنة بيت إيل، شمالي رام الله، للرشق بالحجارة على يد مستوطنين، ما أدى إلى تضرر عدد من المركبات، وفق شهود عيان.
وقذف مستوطنون الحجارة باتجاه مركبات فلسطينية قرب مفترق مجمع “عتصيون”، جنوبي بيت لحم، جنوب الضفة الغربية، دون وقوع أضرار أو إصابات.
يذكر أن المستوطنين يكررون اعتداءاتهم ضد الفلسطينيين وممتلكاتهم في مدن الضفة المحتلة، وتزداد وتيرة اتساع الاستيطان بالضفة في ظل مصادقة حكومة الاحتلال على مخططات استيطانية بين الفينة والأخرى، دون الالتفاف للرفض الدولي القانوني لهذه الانتهاكات.
وبحسب تقديرات إسرائيلية، يوجد نحو 430 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة، يشملون 220 ألف مستوطن في مستوطنات مقامة على أراضي شرق القدس، ويسكنون 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية لم تصادق عليها حكومة الاحتلال.