مستوطنون يقتحمون الأقصى ويؤدون طقوسا بحماية الاحتلال

مستوطنون يقتحمون الأقصى ويؤدون طقوسا بحماية الاحتلال

اقتحم عشرات المستوطنين الخميس باحات المسجد الأقصى المبارك، وأدوا طقوسا تلمودية بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.
وذكر مسؤول العلاقات العامة والإعلام بدائرة الأوقاف الإسلامية فراس الدبس أن 43 متطرفًا اقتحموا المسجد الأقصى، ونظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من ساحاته بحراسة أمنية مشددة وحتى خروجهم من باب السلسلة.
وأوضح أن المستوطنين المقتحمين تلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم وخرافته، وأدى بعضهم طقوسًا تلمودية وتحديدًا في الجهة الشرقية للأقصى، لافتًا إلى أن 6 موظفين بحكومة الاحتلال اقتحموا ساحات الأقصى أيضًا.
وشددت شرطة الاحتلال من إجراءاتها على أبواب الأقصى، واحتجزت بعض هويات المصلين، ودققت فيها، وسط انتشار لعناصر الشرطة في داخل المسجد وخارجه.
ورغم الأجواء الماطرة، إلا أن عشرات المصلين من القدس والداخل الفلسطيني المحتل توافدوا للأقصى، وانتشروا في أروقته ومصلياته لقراءة القرآن الكريم، والتصدي لاقتحامات المستوطنين واستفزازاتهم المتواصلة. بحسب صفا.
ويشهد المسجد الأقصى في الآونة الأخيرة، تصعيدًا ملحوظًا في أعداد المستوطنين ومسؤولي وقادة حكومة الاحتلال المقتحمين للمسجد، في ظل قيود إسرائيلية مشددة مفروضة على الفلسطينيين.