أخبار رئيسيةعرب ودولي

ديمقراطيون يطالبون بايدن بالانسحاب من السباق الانتخابي

أصبح عضو مجلس الشيوخ الأميركي عن ولاية فيرمونت بيتر ويلش أول سيناتور ديمقراطي يطالب علانية الرئيس جو بايدن بـ”الانسحاب من السباق الرئاسي من أجل مصلحة البلاد”.

وفي مقال رأي نشرته صحيفة “واشنطن بوست” قال ويلش إنّه “من أجل مصلحة البلاد، أدعو الرئيس بايدن إلى الانسحاب من السباق”.

وأضاف أن “أحدث استطلاعات الرأي تظهر أنّ الخطر السياسي الذي يواجهه الديمقراطيون آخذ في التزايد. الولايات التي كانت حتى الآن معقلنا تميل الآن نحو الجانب الجمهوري”.

وكان مايكل بينيت من كولورادو أول سيناتور ديمقراطي ينقلب علنا على الرئيس، قائلا إن بايدن سيخسر إذا بقي في الانتخابات وربما يتسبب بخسارة الديمقراطيين في الكونغرس أيضا.

وقال بينيت لشبكة “سي إن إن” “أعتقد أن دونالد ترامب على المسار الصحيح للفوز في هذه الانتخابات”، مشيرا إلى أن البيت الأبيض “لم يفعل شيئا” يثبت أن لديه خطة للفوز في الانتخابات.

مقترحات للمانحين
وفي السياق ذاته، نقل موقع أكسيوس الأميركي عن مصادر أن زعيم الأغلبية الديمقراطية بمجلس الشيوخ تشاك شومر أبلغ المانحين انفتاحه على ألا يكون بايدن مرشحا للرئاسة.

وقال الموقع إن شومر استمع لأفكار واقتراحات المانحين حول أفضل طريقة لمضي الحزب الديمقراطي قدما.

وكانت رئيسة مجلس النواب الأميركي السابقة نانسي بيلوسي قد صرحت أنه ينبغي لبايدن أن يقرر سريعا ما إذا كان سيمضي قدما في الانتخابات الرئاسية لكنها لم تعبر بشكل قاطع عن دعمها لترشحه.

وتشير تصريحات بيلوسي، التي لم تأخذ في الاعتبار تأكيد بايدن مرارا بأنه سيواصل السباق الرئاسي، إلى احتمال أن يواجه الرئيس موجة جديدة من الدعوات من الديمقراطيين للخروج من السباق.

وبينما يحاول بايدن البالغ 81 عاما إظهار مهاراته القيادية خلال قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) في واشنطن، إذ تصاعدت الضغوط الداخلية عليه للاستقالة بعد أدائه الكارثي في المناظرة ضدّ دونالد ترامب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى