أخبار عاجلةمحليات

هدم مساكن وادي الخليل في النقب.. لجنة التوجيه تدعو لأوسع تضامن مع أهالي البلدة

هدمت آليات وجرافات السلطات الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، مساكن تعود لأهالي قرية وادي الخليل بمنطقة النقب.

وتمت عملية الهدم تحت حماية مشددة من الشرطة والوحدات الخاصة التابعة لها، إذ قامت جرافات الهدم بتنفيذ العملية ومنع الأهالي من الاقتراب من مساكنهم.

هذا وندّدت لجنة التوجيه العليا لعرب النقب، بعملية الهدم ودعت إلى أوسع حملة تضامن مع أهالي البلدة في موجهة سياسة الهدم الإسرائيلية.

وجاء في بيان اللجنة: “قامت دائرة اراضي اسرائيل معززة بقوات كبيرة من الشرطة والجرافات باجتياح قرية ابو عصا/ وادي الخليل وهدم بيوت القرية للمرة الرابعة وترك 365 شخصا بينهم الاطفال والنساء والمسنون في العراء بدون سقف يأويهم أو يحميهم حرارة الطقس في النهار وبرودة الليل”.

وأدانت لجنة التوجيه العليا -وفق البيان- هذه الجريمة النكراء واتهمت حكومة بن غفير/ نتنياهو بإعلان الحرب ليس على قطاع غزة والضفة الغربية والقدس وانما على المواطنين العرب في النقب الذين يعانون على مدار عشرات السنوات من سياسة التمييز العنصري والاجحاف بحقهم بالرغم من كونهم اصحاب الوطن الاصلانيين ومواطنين في وطنهم.

وأضاف البيان “وفي الوقت الذي يتم الاعلان عن اقامة المزيد من القرى والتجمعات السكنية اليهودية في النقب والتي تجاوز عددها 162 تجمعا سكنيا من مدن ومدن تطوير وقرى زراعية وكيبوتسات اضافة الى اكثر من 80 مزرعة فردية، يتم تهجير قرى عربية بأكملها من خلال سياسة تهجير وتطهير عرقي وتركيز العرب في تجمعات تركيز تفتقد الى كل مقومات الحياة والتطور وتعاني من البطالة والفقر”.

ودعت اللجنة إلى ضرورة تقديم الدعم لقرية ابو عصا/ وادي الخليل من اجل تعزيز صمودهم وعدم تركهم لوحدهم في وجه مؤسسة الهدم والتهجير.

ودعت لجنة التوجيه الى “اجتماع في قرية ابو عصا يوم الاحد (14/7/2024) الساعة 17:00 لبحث سبل تعزيز صمود الاهل في قرية وادي الخليل / ابو عصا لان قضيتهم قضية كل انسان حر مؤمن بالعدالة الاجتماعية”. كما ورد في ختام البيان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى