أخبار رئيسية إضافيةأخبار عاجلةالضفة وغزة

إصابات واقتحامات في اعتداءات للاحتلال ومستوطنيه بالخليل

أصيب عامل فلسطيني بحروق، وآخرون بالاختناق، اليوم الأحد، خلال مطاردة قوات الاحتلال لهم جنوبي الخليل (جنوب الضفة الغربية المحتلة)، أثناء توجههم إلى أماكن عملهم في الداخل الفلسطيني.

وذكرت مصادر محلية، أن جنود الاحتلال الإسرائيلي المتواجدين على حاجز “الظاهرية” (ميتار) العسكري، أطلقوا قنابل الصوت صوب العمال بعد مطاردتهم، ما أدى لإصابة عامل بحروق جراء سقوط قنبلة صوت عليه، كما  أصيب عدد آخر بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

وفي السياق ذاته؛ طاردت قوات الاحتلال العمال الفلسطينيين، بالقرب من جدار الفصل العنصري غربي الخليل، ووضعت سواتر ترابية وأسلاكا شائكة على الفتحات التي يعبر منها العمال إلى داخل أراضي عام 1948.

وبسبب تردي الأوضاع الاقتصادية في أراضي السلطة الفلسطينية، وإعطاء الاحتلال تصاريح عمل محدودة ومشروطة؛ يلجأ العمال الفلسطينيون إلى فتحات أُحدثت في حاجز الفصل العنصري الذي أقامه الاحتلال الإسرائيلي على طول حدوده مع الضفة الغربية المحتلة عام 1967، للدخول إلى أراضي الـ48، وسلوك طرق التفافية للوصول إلى مناطق عملهم.

من جهة أخرى؛ اعتدى مستوطنون يهود، اليوم الأحد، على عدد من منازل المواطنين الفلسطينيين وسط مدينة الخليل.

وذكرت مصادر محلية، أن مستوطنين مسلحين تحميهم قوات الاحتلال، هاجموا عددا من منازل الفلسطينيين في شارع “الشلالة” وسط الخليل، عرف من أصحابها زيدان الشرباتي، دون أن يبلغ عن إصابات.

كما منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المزارعين من الوصول إلى أراضيهم في بلدة “بيت أمر” شمالي الخليل.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال والمستوطنين منعوا المزارعين من الوصول إلى أراضيهم المحاذية لمستوطنة “كرمي تسور” المقامة على أراضي البلدة.

وشهدت الأسابيع الماضية، تصاعدًا كبيرًا في اعتداءات المستوطنين الإسرائيليين، على قرى ومزارعين فلسطينيين، والتي تتم عادة بوجود جنود الاحتلال الإسرائيلي، الذين يوفرون الحماية للمعتدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى